تغطياتمنوعات

صورة مؤثرة لـ(أم) إثيوبية فارة مع أطفالها من القتال في التغراي تشعل مواقع التواصل

الخرطوم: وكالات
أشعلت صورة مؤثرة لأم إثيوبية فارة مع أطفالها إلى السودان هرباً من القتال الدائر في إقليم التغراي مواقع التواصل الاجتماعي.

وبدت الأم في الصورة المأساوية المحزنة التي التقطها لها مراسل قناة الجزيرة، الإعلامي السوداني (أسامة سيد أحمد)، وهي تحاول أن تحمي طفليها من حرارة أشعة الشمس بثوبها المهترىء، كافراخ الْقَطا، في رأفة واشفاق عليهما.

وعلق “سيدأحمد” على الصورة بقوله بحسب صحيفة السوداني:  (الضل الرهيف)، بينما علق عدد من مستخدمي مواقع التواصل على الصورة واصفين إياها بأبلغ مشهد مؤثر ومعبر يعكس مأساة الحروب، ومعاناة وآلآم الشعوب عندما تفقد أوطانها الآمنة.

ويعاني “التغراي” الفارون من الحرب بعد نجاتهم من الموت وعبورهم الحدود السودانية، أوضاعا إنسانية قاسية، لاسيما وأن فيهم نساء وأطفال وشيوخ، أعدادهم تتزايد باستمرار صوب السودان.

الوسوم