الاخبار

خروج مفاجئ لقادة الحركات من المؤتمر الصحفي قبل الإستماع لكلمة ممثل الحرية والتغيير

الخرطوم: سودان برس
خرج بشكل مفاجئ قادة الجبهة من المؤتمر الصحفي الذي عقد بمطار الخرطوم، دون الاستماع لكلمة كمال بولاد ممثل قوى الحرية والتغيير.

وابلغ مصدر مطلع (سودان برس)، أن خروج قادة الحركات المسلحة مع كلمة ممثل الحرية والتغيير له أبعاد حول دور الحاضنة السياسية في السلام.

ولم يستبعد المصدر أن تنشب خلافات سياسية بين الموقعين على الاتفاقية من جانب قادة حركات الكفاح المسلح.

وكان مناوي قد أشار في كلمته إلى الابتعاد عن المشاكسات بين السياسيين والمواطنين خلال الفترة الانتقالية.

بالمقابل قال د. الهادي إدريس أن اتفاقية السلام ليس ملكا لموقعيها وانما لكل الشعب السوداني، مشددا انه لا مجال للفوضى قبل أن ينتقد الإعتداء على منسوبي حركة مناوي.

وكان الناطق الرسمي باسم الحريه والتغيير وجدي صالح قد بقادة السلام الذين وصلو البلاد صباح اليوم، مشيرا الى إنهم حين يلتقون برفاقهم في الخرطوم سيعبرون باصدق التعبير عن أمناياتهم بالسلام المنشود.

وقال في منشور له على صفحته بالفيس بوك لأجل السلام ترمم شقوق الأرض، وقد خرج الشعب يردد (حرية سلام وعدالة) وان (كل البلد دارفور) حلماً بان ترفرف رايات السلام في جنوب كردفان والنيل الازرق ودارفور.

الوسوم