الاخبار

السفير الاثيوبي بالخرطوم: لا نعترف بحدود المستعمر وتنقو يكشف المثير

الخرطوم: سودان برس
قال السفير الاثيوبي بالسودان يبلتال امرو المو، أن المستعمر البريطاني تحامل على إثيوبيا في ضم مناطق كانت تتبع لاثيوبيا إلى السودان، “ولا نعترف بها”، وأضاف: “إذا شنت علينا عشرات الهجمات فلن تحل المشكلة الا عبر التفاوض”

وأشار المو في ندوة (العلاقات السودانية الأثيوبية في ضوء المتغيرات الراهنة) التي عقدت بالخرطوم الأربعاء، “انا مطلع على كل صغيرة وكبيرة تتعلق بترسيم الحدود لأنني كنت عضو في اللجان التي شكلت”.

وأضاف حسب موقع (سودان برس)، “لدينا اتفاق بأن يبقى الحال على وضعه بالنسبة للمزارعين ولكن السودان أخل بالاتفاق”.

وقال د معاذ أحمد تنقو رئيس لجنة ترسيم الحدود السودانية عضو اللجنة السودانية الإثيوبية المشتركة، أن الحكومة الإثيوبية ظلت ترمي اللوم على (الشفتة) إلى أن تفاجاءنا بأن الشفتة والمليشيات ماهم الا الجيش الفيدرالي الإثيوبي.

وأضاف تنقو:” حدود السودان التاريخية كانت ابعد من الحالية وإثيوبيا حدها الهضاب وما دونها كان حد السودان”، مشيرا إلى انرمسألة اللجان المشتركة ماهي إلا تسويف، وزاد: “إذا حملت هاتف ثريا أو جي بي إس فسيحدد لك أن كنت في أراضي السودان أو إثيوبيا”.

وكشف تنقو عن رفض زثيوبيا دفع 6 مليون دولار مساهمتها للجنة الفنية التي كانت ستشرف على ترسيم الحدود متعللة بفقرها.

من جانبها دعت د. فاطمة العاقب، مدير مركز دراسات القرن الأفريقي الي وضع استراتيجية للتعامل مع إثيوبيا ودول الجوار الأخرى، بجانب تكوين مجلس خبراء في الشأن الاثيوبي من جميع المكونات السياسية والاستراتيجية والأمنية والعسكرية والاقتصادية.

ودعت إلى صياغة قانون للحريات الأربع يغطي دول القرن الأفريقي، بجانب تفعيل الدبلوماسية الشعبية في ظل غياب الدبلوماسية الرسمية.

وقالت مدير المركز، أن إريتريا تعد أكثر الدول نقضا للعهود، مدللة بالاختلاف الذي حدث بعد استقلالها مباشرة مع الحكومة الإثيوبية والسودانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى