اقتصاد

الدولار يتراجع أمام الجنيه السوداني.. تعرف على السعر والأسباب

الخرطوم: سودان برس
واصل الدولار الأمريكي تراجعه أمام الجنيه السوداني في تعاملات اليوم السبت 23 يناير 2021م، بالسوق الموازي ليحقق مكاسب كان قد فقدها نهاية الاسبوع المنصرم.

وتراجع سعر الدولار حسب متعاملين في السوق الموازي لموقع (سودان برس) ليصل إلى 290 جنيهاً مقارنة بيوم الخميس الذي كان سعره 298 جنيهاً، فيما تراجعت العملات الأجنبية الأخرى بالتوازي مع الدولار.

وإنهارت العملة السودانية يوم الثلاثاء حيث واصل الدولار الامريكي ارتفاعه مقابل الجنيه السوداني بالخرطوم في السوق الموازي وسجل رقماً قياسياً ولأول مرة بتاريخ السودان، وتم تداوله في حدود 315 جنيها للدولار الواحد .

ويوم الأربعاء 20 يناير 2021 في السوق الموازي، وبحسب رجال أعمال ومتعاملين في سوق النقد بالخرطوم ،سجل الدولار 297.00 جنيهاً.

وأوضحت وزيرة المالية هبة محمد علي، أن من أسباب تذبذب سعر الصرف هو الشائعات التي يُطلقها المستفيدون من هذا النشاط مثل شائعة “تغيير العملة”، وكذلك المضاربات التي تقوم بها بعض الشركات، بالإضافة لزيادة الطلب من العملة الصعبة في بداية العام.

وأعلنت وزيرة المالية وصول مبلغ 200 مليون دولار من الخارج، كدفعة أولى لحسابات الحكومة، بصورة مباشرة، من جُملة مبلغ 800 مليون دولار.

وعقد مجلس الوزراء السوداني الأربعاء، اجتماع طارئ رأسه رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك، ضم وزراء القطاع الاقتصادي لمناقشة الأوضاع الاقتصادية بالسودان.

وقالت وزيرة المالية، أن الاجتماع استعرض تقارير الجهات الأمنية والاقتصادية بالدولة، والتي أشارت إلى أنه من أسباب تذبذب سعر الصرف هو الشائعات التي يُطلقها المستفيدون من هذا النشاط مثل شائعة “تغيير العملة”.

وأشارت إلى أن المضاربات التي تقوم بها بعض الشركات، بالإضافة لزيادة الطلب على العملة الصعبة في بداية العام، مضيفة أنه تم الاتفاق على حلول عاجلة سيكون لها أثر إيجابي، مثل زيادة احتياطي الحكومة من العملة الصعبة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى