السودانالعالم

محاولة (تسلل بائسة) تكبد الحوثيين خسائر فادحة

قتل العشرات من ميليشيات الحوثي الإيرانية، بينهم قادة، في تصدي المقاومة اليمنية المشتركة لمحاولة تسلل فاشلة واستهداف مقاتلات التحالف العربي تجمعات ومواقع المتمردين، على جبهة الساحل الغربي، حسب ما ذكرت مصادر عسكرية، الاثنين.

وتصدت قوات المقاومة لمحاولة تسلل فاشلة نفذتها الميليشيات الموالية لإيران شرق منطقة الجاح، في محاولة لـ”رفع الروح المعنوية المنهارة لعناصرها في الجبهات جراء التقدم الميداني الكبير للشرعية باتجاه مدينة الحديدة”.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية إن العشرات من عناصر الميليشيات قتلوا وجرح آخرون إثر “محاولة التسلل البائسة”، مضيفة أن المتمردين تكبدوا أيضا “خسائر فادحة في العتاد..”.

وعقب التصدي لمحاولة التسلل، تمكنت قوات المقاومة اليمنية من تمشيط جيوب وأوكار الميليشيات في المنطقة، طبقاً للمصدر نفسه.

وتزامنا، استهدفت مقاتلات ومدفعية التحالف العربي مواقع وآليات عسكرية للحوثيين في أطراف مديريتي حيس وباجل وسط انهيار كبير في صفوف الميليشيات.

وأكد مصدر في المقاومة اليمنية مصرع العشرات من ميليشيات الحوثي بينهم قيادات ميدانية في قصف جوي لمقاتلات التحالف العربي، استهدف تجمعاتهم ومخازن أسلحة شرق مثلث المغرس بعد رصد دقيق، إضافة إلى استهداف تعزيزات وآليات عسكرية حوثية قرب إدارة أمن مديرية التحيتا ما أدى إلى مصرع من فيها.

وأورد المصدر أن طيران التحالف العربي استهدف تعزيزات للحوثيين في ضواحي الحديدة ما أسفر عن مصرع 15 عنصراً من ميليشيات الحوثي وانفجار سيارة محملة بالأسلحة والذخائر، كما أصابت غارات جوية مماثلة بشكل مباشر تجمعات للميليشيات قرب منزل أحد مشرفيها يدعى المشيخي موقعة خسائر مباشرة في صفوفهم.

 

وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى