السودان

البرلمان يمنع صحافية من الدخول ومندوبو الصحف يتضامنون

منعت السلطات في البرلمان مندوبة صحيفة (الانتباهة) الاستاذة هبة عبيد من الدخول الى مباني المجلس الوطني لأداء واجبها المهني اليومي دون إبداء أي أسباب،

وأعلن الصحافيون المكلفون بتغطية البرلمان بيانا إطلع عليه (سودان برس) الاحد رفضهم وإستنكارهم الشديدين لمنع زميلتنا هبة عبيد من أداء واجبها المهني داخل البرلمان وممارسة إقصاء غير  مبرر بحقها.

وقال البيان رغم قتامة الموقف البرلماني، نرجح أن يكون قرار منع هبة ناتج عن خبر صحفي نشرته بصحيفتها حول تركيب شاشات داخل القاعة الرئيسية بالبرلمان بتكلفة بلغ 9 مليار جنيه، وان الغرض منها الحيلولة دون “نوم النواب” او الانشغال بالهواتف حسب حيثيات الخبر.

وعبر الصحافيون عن اسفهم لماحدث مع زميلتهم وأوضحوا أنها ليست بالحالة الأولى، فسبق وأن مارست سلطات البرلمان ذات السلوك غير القانوني مع الزميل مرتضى أحمد، الذي جرى منعه من الدخول لأكثر من مرة، مما يثير القلق بشأن تكرار الممارسة مع بقية الزملاء.

وقال البيان نعبر عن أسفنا لموافقة إدارة تحرير صحيفة “الانتباهة” بصورة مباشرة وسريعة على طلب البرلمان بتغيير مندوبته بزميل آخر، وتابع كان من المفترض أن يحسم الأمر بالطرق الرسمية وليس اللجوء لمثل هذه الخطوات، أن كان هناك خطأ ارتكبته الصحفية.

وإلتمس صحافيو البرلمان من صحيفة “الأنتباهة” مراجعة قرارها تجاه “هبة” وإعادتها لاداء مهامها الصحفية كمندوبة بالبرلمان،وأكدوا إتباع كل الخطوات اللازمة لإسترداد حق الزميلة المسلوب.

سودان برس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى