منوعات

في مفاجأة مدهشة .. مواطن يذهب للتبليغ عن سيارتة المسروقة فيجدها امام قسم الشرطة

ذهب شاب إلى قسم شرطة جبرة جنوب الخرطوم، فجرآ للتبليغ عن سيارته (الاسكنت) المسروقة بالمساء من أمام منزلة، فكانت المفاجأة المدهشة انه وجدها قابعة امام قسم الشرطة الذي اراد فتح البلاغ به، والسارقين داخل الحراسة، حيث تم القبض عليهم بعد مطاردة استمرت زهاء الساعة والنصف والناس نيام.

القصة تعطي مؤشراً حقيقياً على أرض الواقع لفعالية العمل المنعي والكشفي الذي تنتهجه شرطة ولاية الخرطوم تحت قيادة مديرها اللواء شرطة حقوقي “إبراهيم عثمان” وعكسه للرأي العام وفق استراتيجية مدروسة.

المتهمين الثلاثة الذين قاموا بسرقة السيارة مصنفين حسب الشرطة من أخطر لصوص السيارات، وهم يستهدفون (الأكسنت) فقط في سرقاتهم، ومزوَّدون بكافة أدوات السرقة لفتح أبواب أي سيارة وتشغيلها بحرفية عالية.

ولا تخلوا سرقات المتهمين الثلاث من إثارة وغرابة تحوِّل تصرفاتهم إلى شيء أقرب لهواية هذا النوع من السرقات، إذ يعمل هؤلاء على التفحيط بالسيارة التي يسرقونها لعدة أيام ثم يشلحونها مثل “جزار حريف”، باستخلاصهم الثمين منها وتركها في أماكن مهجورة أو وسط الأحياء.، وأقر المتهمون بسرقة أربع سيارات أكسنت، نجحت الشرطة في الوصول إلى أصحابها.

“شكراً لشرطة جبرة” بهذه العبارة ابتدر الشاب “المبسوط” مصطفى بشرى حاج الطيب صاحب السيارة المسروقة المستعادة حديثه، وسرد مفاجأته قائلاً: استيقظت الساعة السادسة صباحاً وتفاجأة بسيارتي غير موجودة، تأكدت من سرقتها واتجهت إلى قسم شرطة جبرة كئيباً وقبل دخولي القسم تفاجأت بسيارتي تقف أمام القسم أغمضت عيناني وفتحتهما حتى أتأكد من أنني في يقظة أم حلم لكن كانت النتيجة هذا الأمر حقيقي جعلني احترم الشرطة وأقدِّرها وهي تحمينا وتعيد ممتلكاتنا ونحن نيام.

سودان برس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى