اقتصادالسودان

السودان ينفي إرجاع باخرة لصادر “الهدي” من السعودية

نفت وزارة الثروة الحيوانية ماتردد ببعض وسائل الاعلام، ان صادرات الهدي، وتوقف استلام الوزارة خطابا من السلطات المحجرية السعودية، وعليه اوقفت الوزارة شحن المواشي وان هنالك باخرة قد ارجعت للسودان بحمولتها من الاغنام.

وأكدت في بيان صادر من الوزارة، اليوم الاحد حصل عليه (سودان برس) ان مانشر لا اساس له من الصحة، واكاذيب تهدف إلى تدمير الاقتصاد السوداني الذي تشكل فيه الثروة الحيوانية المرتكز الاساس في الصادرات وعوائدها.

وجددت الوزارة إلتزمها بالاجراءات المحجرية للصادر وفقا للمتطلبات العالمية للتعامل مع التحصين والحجر لمختلف الامراض والاشتراطات التي يتفق عليها مع الدول المستوردة.

ونفت الوزارة تسلمها اي خطاب من السلطات السعودية يفيد بايقاف الصادرات او اجراء اي تغيير في الاجراءات الفنية، مؤكدة انها لم يصدر اي قرار من الوزارة بايقاف الصادر.

وقطع البيان أنه لم تسترجع اي باخرة من السعودية بحمولتها من المواشي لا كليا ولا جزئيا، وأنه لم يصدر اي قرار من السلطات السعودية بايقاف صادرات الابل او الابقار السودانية.

وأضاف البيان، أن الوزارة تلقت اتصال من سلطات الحجر البيطري السعودي للاستفسار بناءاً عن هذه الاخبار الكاذبة واستغربوا نشر هذه الاشاعة.

وأكدت أن الصادر ينساب طبيعيا دون اي عوائق و منذ 9 اغسطس الجاري صدرت الباخرة صلاح الدين 11.602 راسا من الضان إلى دولة قطر ويوم 10 من نفس الشهر صدرت الباخرة حاجة غصن 21.918 راسا من الضان و3.199 راسا من الماعز إلى السعودية
10 اغسطس صدرت الباخرة فرح 1 11.247 راس ضان و4.826 راس ماعز للسعودية.

وفي 11غسطس صدرت الباخرة ليدي يسري 8.894 راس ضان 2.114 راس ماعز و43 راس ابل للسعودية
الجملة 53.661 ضان و10.139 راس ماعز و 43 راس من الأبل.

وأكد البيان سلامة انسياب الصادرات، وان الوزارة جاهدة في الحفاظ علي زيادة عائدات الثروة الحيوانية من حصائل الصادر لاستقرار الاقتصاد الوطني.

وتوقعت الوزارة حتي نهاية 2018م ان تصل الي 6 مليون راس بعائدات تبلغ مليار دولار، حتي نهاية 2018م

وجددت الوزارة التزامها ومسؤوليتها وسعيها الجاد لتطوير وتنمية واستدامة القطاع، وشددت الوزارة بحق التقاضي ضد من ساهم في نشر هذه الادعاءات.

سودان برس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى