السودان

تقرير أممي: إنخفاض نسبة وفيات الأمهات والأطفال حديثي الولادة بالسودان

أكد تقرير أممي تم لمسح تخريط وتحديد للمؤسسات الصحية للأمهات والأطفال حديثي الولادة، عن إنخفاض نسبة الوفيات، فيما شدد التقرير على ضرورة التركيز على تأهيل مراكز الطوارئ والمستشفيات وتدريب الكوادر من القابلات بالقرى.

وكشف التقرير الذي حصل على تفاصيله (سودان برس) عن انخفاض وفيات الأمهات من 260 حالة وفاة في العام 2014 الى 133 حالة وفاة لكل 100 مولود حي في العام 2017م بالاضافة الى 33 حالة وفاة للأطفال لكل 1000 حالة وفاة.

ودعا التقرير الى ضرورة توفير 369 مركز طوارئ، مضيفآ أن الفجوة الحالية تمثل 317 لتقديم خدمات الطوارئ

وأكدت وزارة الصحة الاتحادية ،ان صحة الأمهات والأطفال وحديثي الولادة في قمة الأولويات معلنة عن نشر نتائج مسح تخريط وتحديد الحاجة بالمؤسسات الصحية لخدمات طوارئ الأمهات والأطفال للعام 2017م بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان واليونسيف.

وقال الوزير الأستاذ بحر إدريس أبوقردة في الورشة التنويرية لنشر نتائج مسح تخريط وتحديد الحاجة بالمؤسسات الصحية لخدمات طوارئ الأمهات والأطفال وحديثي الولادة اليوم بفندق السلام روتانا.

وقال ان الجهود التي بذلتها الوزارة خلال الفترة الماضية لصالح الأمهات والأطفال أسهمت في خفض معادلات الوفيات من 537 حالة وفاة لكل 100 ألف ولادة حية بين الأمهات إلى 216 حالة وفاة.

وأضاف رغم التقدم لازال المشوار طويل لافتا إلى الحاجة لمسح جديد لتحديد الوضع الحالي باعتبار ان المعدلات منذ 2010م .

وأكد الوزير ، ان الفترة المقبلة ستشهد التركيز على مناطق الضعف خاصة في مجالات الأطفال حديثي الولادة ،التغذية ، وفي بعض الجوانب المتعلقة بصحة الأم مقرا بان نتائج المسح المعلن اليوم يضع الجميع أمام مسؤولية سواء الوزارة او الشركاء .

ونوه الوزير، إلى تحديات في إنزال الاستراتيحية المقرر وضعها في أعقاب نشر نتائج المسح والمتمثلة في توزيع المهام والادوار وسد الفجوات مناديا الشركاء بالعمل بذات الحماس والنهج في تنفيذ الاستراتيجية.

وأعلن ابوقردة ،عن التزام الحكومة السودانية بمافيها وزارته في تقديم كافة الدعم السياسي والقيادي وتوفير الميزانيات من قبل الجهات الداعمة مشيدا بوزارة المالية والشركاء الدوليين .

وأكد ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان المكتب الإقليمي د. شبلي شبالة ، ان جهود السودان لخفض معدلات الوفيات والتزامه بها كانت واضحة ومحل تقدير لتحقيق أهداف الألفية عبر تنفيذه لحملة قومية لتحسين خدمات صحة الأمهات والأطفال تماشيا مع إستراتيجية 2016- 2020م.

ونوه الى ان الالتزم تمت ترجمته لتطوير استيراتيجية وطنية بالتركيز على خدمات طوارئ الأمهات والأطفال، وأضاف رغم الجهود لازالت معدلات الوفيات عالية تحتاج لمزيد من العمل.

وقال شبالة، إن المسح أعتمد على الأدلة لتحسين رعاية الأطفال والأمهات معلنا مواصلة الصندوق لدعم صحة الأمهات والأطفال بالسودان.

وأوصى ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان بمكتب الخرطوم د. محمد سيد أحمد، بتطبيق الاحتياجات الأساسية للأطفال حديثي الولادة والأمهات والتركيز على الإستثمار في المستشفيات لمحدودية الموارد المتاحة.

ونوه إلى ان المسح يتيح فرصة لتحديد الأولويات مشيرا إلى حرص الوزارة على تطبيق أهداف التنمية المستدامة والتي التزم بها رئيس الجمهورية ضمن خمس استيراتيجيات لخفض الوفيات.

وقالت ممثلة منظمة اليونيسيف د. غادة كشاشي، إن الورشة بالتعاون بين الوزارة و اليونسيف وبرنامج الأمم المتحدة للسكان مشيدة بختام المسح المدعوم من المنظمتين .

وقالت أن الوضع الحالي والمساعدة في اتخاد القرارات لتسريع وتيرة الجهود المبذولة لتحقيق المردود العالي مشيرة إلى ان الإستثمار في صحة الأم والطفل من الأولويات العالمية لانعكاسه الإيجابي على المجتمع.

وأكدت ان تعزيز الخدمات عموما والخاصة الموجهه تجنب حدوث المخاطر مؤكدة، أن معظم أسباب الوفيات يمكن تفاديها في حال حدوث التدخلات، لافتة إلى ان المنظمة تعطى الاسبقية لتوفير الخدمات اللازمة للأطفال حديثي الولادة.

سودان برس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى