ولايات

شرق دارفور تعتزم إنفاذ التغطية الشاملة للتأمين الصحي

تعتزم ولاية شرق دارفور انفاذ التغطية الشاملة للتأمين الصحي في جميع  مناطق الولاية،وكشفت عن جهودها المبذولة مع الجهات المختصة لتصبح التغطية الشاملة امرا واقعا.

وأكد مدير التأمين الصحي بالولاية دكتور حيدر صافي الدين حرص إدارته على تحقيق التغطية الشاملة في مدة وصفها بالقصيرة ،وشدد علي ضرورة الشراكات حتي تعم التغطية كافة ارجاء الولاية.

وناقش صافي الدين خلال إجتماع عقده بمكتبه بحضور عبد الله إبراهيم السعودي عضو المجلس التشريعي بالولاية ممثل الجمعية الرعوية الزراعية بالمجلس وممثلين لوزارتي المالية والثروة الحيوانية الولائيتين،كيفية إدخال شريحتي الرعاة والمزارعين تحت مظلة التأمين الصحي .

وأكد صافي الدين حاجة هاتين الشريحتين وغيرهما من الشرائح خدمات التأمين الصحي  وقال إن شراكتنا مع وزارة الصحة وغيرها جاءت من أجل تقديم الخدمات الصحية لإنسان هذه الولاية عبر الخارطة الصحية بالمنطقة .

من جهته أشار مدير التغطية السكانية للتأمين الصحي بالولاية محمد عبد المنان لخطة إدارته لإدخال هاتين الشريحتين،اللتين وصفهما بالمهمتين،وأوضح أنهما تمثلان (80%)  من جملة سكان الولاية،ونوه لموقف التغطية فيه  بالولاية.

وفي ذات السياق أبان مدير إدارة التخطيط بالتامين الصحي بالولاية إدريس كبور شقره أن هنالك عددا من المزايا للبطاقة التأمينية، ودعا إلى ضرورة تضافر الجهود من أجل إدخال المزارعين والرعاة تحت المظلة الخضراء.

بدوره أثني عضو المجلس التشريعي بالولاية ممثل الجمعية الزراعية الرعوية بالمجلس عبدالله إبراهيم السعودي علي دور التأمين الصحي المتعاظم في تقديم الخدمات الصحية للمجتمع.

ودعا السعودي إلى تكثيف الجانب التوعوي عبر المنابر الإعلامية المختلفة لتبصير الناس،وشدد علي ضرورة عقد ورشة جامعة لكافة الشرائح والقيادات الرسمية والشعبية لبحث الطرق الكفيلة بتسهيل تحقيق الأهداف التأمينية لمجتمع الولاية.

سودان برس

زر الذهاب إلى الأعلى