منوعات

هيئة علماء السودان تدعو لعدم التباهي والرياء في الأضحية

دعت هيئة علماء السودان إلى الابتعاد عن “العادات الضارة” في التعاطى مع الأضحية، وعدم الاندفاع إلى أشياء لا يمكن تحمل تبعاتها، وعدم التباهي والرياء في ظل الظروف الاقتصادية الضاغطة التي تمر بها البلاد والغلاء وارتفاع الأسعار الذي تشهده الأسواق.

ونادى الأمين العام للهيئة؛ بروفيسور إبراهيم الكاروري، الميسورين والمستطيعين بالبلاد بضرورة توزيع الأضحية على فئة المحرومين والفقراء الذين لا يمتلكون قيمة شراء الأضحية، وأشار إلى أن الأمر يأتي في إطار إحياء قيم التواصل والتكافل في التعاطي مع الأضحية.

وناشد الجميع تبني مشروع توزيع لحوم الأضاحي على مستوى الأحياء، لكي تصل هذه اللحوم إلى الجميع، مما يساهم فى إبراز قيم ديننا الإسلامي الحنيف الاجتماعية والإنسانية.

وقال بحسب وكالة السودان للأنباء، إن الحكم الشرعي للأضحية في الدين الحنيف أنها (سنة عين)، وأنها تجب على المستطيع، ولا يخاطب بها الفقير الذي تشق عليه ويحتاج إلى ثمنها في عامه، وإن كان قادراً على شرائها، كما تجزي الأضحية عن أهل البيت الواحد، منوهاً إلى أن أهل البيت يشتركون في الأجر، لا في ثمن  الأضحية.

واستدل بعدد من الأحاديث النبوية الشريفة التي تدعم ما ذهب إليه، مشدداً على ضرورة التمسك بمقاصد العبادات وإخلاص النية.

 

سونا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى