اقتصادتغطيات

“حوافز المغتربين” تسيطر على النقاش بملتقي الجاليات والمنظمات السودانية بالخارج

سيطرت حزمة الحوافز التشجيعية للمغتربين على أعمال الملتقي السنوي لمجالس الجاليات والمنظمات الطوعية السودانية بالخارج الذي نظمه جهاز تنظيم شؤون السودانين بالخارج نشاطه في يومه الاول، ودار نقاش مستفيض حول اقتصادات الهجرة ومنظومة الحوافز،

وقال السفير الدكتور كرار التهامي الامين العام للجهاز، ان اجازة حزمة الحوافز نبعت من ايمان الدولة بدور اقتصاد الهجرة والمغتربين في مجالات التنمية.

وطالب الولايات بمنح مساحات اضافية للشراكة في تنفيذ حزمة الحوافز الخاصة بابناء السودان بالخارج.

وأكد التهامي حاجة الجهاز في خلق شراكات ناجحة بين الوزارات ذات الصلة لانفاذ منظومة الحوافز والاقتصاد المهاجر واستعرض التهامي تفصيلا لحزمة الحوافز التي وجدت نقاشا مستفيضا من المشاركين من الداخل والخارج.

ومن جانبه أمن الدكتور نجم الدين حسن ابراهيم وكيل وزارة الاستثمار، علي اهمية حزمة الحوافز التي منحتها الدولة للمغترب، مشيرا ان وزارة الاستثمار تمثل الحماية للمغترب، فتح نافذة موحدة بجهاز المغتربين للمشاريع الاستثمارية ودراسات الجدوى.

واجمع ممثلو الاجهزة الاستثمارية ومعتمدو شؤون الرئاسة والمشرفين علي ملفات المغتربين بالولايات علي ضرورة توفير فرص للاستثمار بالولايات في مختلف القطاعات هذا بجانب توفير الضمانات وسهولة الاجراءات عبر النافذة الواحدة.

وفي ختام الجلسة قدم ممثلو الاجهزة الاستثمارية بالولايات عرضا شاملا للمشاريع المقترحة وتقدمو بمقترحات لتضاف الي قائمة الحوافز.

سودان برس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى