اقتصادالسودان

جهاز المغتربين يؤكد تضمين قضايا المرأة في مصفوفة الحوافز

طالب الملتقى الخامس عشر للمرأة السودانية المهاجرة، الذي انعقد اليوم السبت بجهاز المغتربين، بتعزيز الهوية السودانية بالخارج وانصاف المرأة في قوانين دول المهاجر بالاضافة الى تضمين حقوق المرأة في مصفوفة الحوافز التشجيعية للمغتربين.

ويناقش الملتقى عدد من الأوراق الخاصة بالمرأة المهاجرة، حيث جاءت الورقة الأولى بعنوان (مجهود جهاز المغتربين تجاه وضع المرأة المهاجرة وفق قانون الأحوال الشخصية)، وورقة ثانية عن إدماج المهاجرات العائدات المعيلات.

وقال دكتور كرار التهامي الأمين العام لجهاز تنظيم شؤون السودانيين العاملين بالخارج، أن هناك قضايا كثيرة تعتري وجود المرأة السودانية بالخارج خاصة المتعلقة بالجوانب القانونية ومعادلتها مع القوانين بدول المجهر.

وأضاف ان الملتقى سيعطي جرعة ودفعة قوية للوجود النسوي بالخارج وحلحلة القضايا عند العودة الى الوطن.

وقال التهامي أن الجهاز سيضمن للمرأة الحق في الحوافز التشجيعية للمغتربين، مضيفآ أن الاسر تواجه الكثير من القضايا خاصة عندما تفقد رب الاسرة، فتكون ربة المنزل هي من تعول وتربي أطفالها وتعلمهم وترعاهم.

وأبان ان المرأة لديها دور كبير في الوقوف في مواجهة مشاكل العودة الطوعية للأسر والعمل تقليل أثار العودة لظروف دول المهاجر.

وشدد التهامي على ضرورة تعزيز الهوية السودانية بدول المهجر ومحاولة ربط ابناء السودانيين بالثقافة الداخلية، بجانب تعزيز مشروع نقل المعرفة واستيعاب الشباب والطلاب في ثقافة المجتمع السوداني.

وقالت دكتور سعاد عبدالعال مدير مجلس الأمومة والطفولة، ممثلة وزارة الضمان الإجتماعية، ان مناقشة قضايا المرأة المهاجرة من قبل جهاز المغتربين يمثل اهتمام الدولة لحل قضاياها بالخارج، مشددة على ضرورة ربط ابناء السودانيين بالخارج بالداخل.

وقالت ان وزارة الضمان الاجتماعية لديها تدخلات كثيرة لمخاطبة جذور القضايا من أجل العيش الكريم، مضيفة ان المغترب يمثل اضافة حقيقة لقضايا السودان المتشابكة.

وأكدت ان الوزارة حريصة لتقديم كافة مشروعاتها في الصحة والمشروعات الانتاجية والتمويل الأصغر بالاضافة الى تقديم كل سبل الاستقرار، معلنة تبني الوزارة لتوصيات ومخرجات الملتقى.

في السياق أكدت نوال بشير ممثلة المرأة المهاجرة من دولة الأمارات العربية المتحدة، أن الملتقى يجئ في زمن كثرت فيه المؤامرات،
داعية ان تولي توصياتنا المتابعة والتنفيذ،وخاصة ربط ابناء السودانيين بالخارج لمنع الاستلاب الثقافي من الخارج.

وطالبت بإحكام التنسيق مع السفارات السودانية بالخارج لحلحلة القضايا الاجتماعية.

سودان برس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى