السودان

مشار يأسف لضياع الوحدة في مأدبة عشاء علي الحاج

تأسف الدكتور رياك مشار نائب رئيس دولة جنوب السودان، علي ضياع السودان لفرص كبيرة لتحقيق الاستقرار والوحدة وحتي ضياع فرص تحقيق حق تقرير المصير بالطرق السلمية، وطمأن شعبي الشمال والجنوب بتحقيق السلام في جنوب السودان.

وأعتبر مشار حسب (سودان برس)، إرجاع ملف الجنوب للسودان حق طبيعي لمعرفة السودان للأطراف، وأضاف أن هنالك ناس لا تعرف معني الانفصال، وزاد قائلآ “لابد من حوار جاد بين كل المكونات حتي تتقارب من بعض”.

وكان الدكتور علي الحاج محمد الامين العام للمؤتمر الشعبي، قد نظم مأدبة عشاء بمنزله بحي الفردوس الثلاثاء علي شرف مشاركة الأحزاب الجنوبية والحركات في عملية سلام الجنوب تحت رعاية دول الايقاد واشراف دولة السودان بالخرطوم.

وتطرق الحاج، لتاريخ معرفته بجنوب السودان عند بدايات دراسته بمدرسة خور طقت الثانوية برفقة فرانسيس دينق وشقيقه زكريا من ابناء الدينكا 1955.

وأضاف بانه لأول مرة يسمع بمشكلة جنوب السودان عند تطورها إبان احداث التمرد في توريت، مشيرآ الي ان الحلول التي قدمت مؤتمر المائدة المستديرة واتفاق اديس ابابا 1972 ادى لتقسيم الجنوب الي اقاليم وبداية تطبيق جزئي للفيدرالية.

واشار الحاج الي قوة العلاقة بين الحركة الشعبية والمؤتمر الشعبي، موضحآ ان العلاقات القديمة بين الشمال والجنوب تحتاج الي تصحيح في كثير من مفاهيمها.

وقال انه ذهب في العام 2012 الي الجنوب والتقي الرئيس سلفاكير وتحدث معه بشفافية عن الانفصال وماذا كسبتم منه؟ ومن الفائز ومن المهزوم؟، داعيآ الشمال والجنوب الي تجاوز الاخطاء التاربخية من ناحية عقلانية.

ودعا الحاج في ختام حديثه الشمال والجنوب الي تطبيق الكنوفيدرالية، واختيار عاصمة وسط بينهما في ابيى او بانتيو بدلا عن الخرطوم وجوبا.

من جانبه لام اكول، ان الاحزاب الجنوبية المعارضة فضلت استضافة الخرطوم لهذه المفاوضات لاسباب كثيرة ومعلومة للجميع لمعرفة البلدين بعضهم البعض وللتعايش المشترك بين البلدين، وتسأل لماذا تاخر السودان في تبني اتفاق السلام بالجنوب؟

وأشار الي الوحدة وضرورتها وانها عامل قوة مهم، مضيفآ ان العلاقة بين المركز والاطراف لابد من ان تبني علي التباين.

ولفت اكول نظر الحضور الي علاقته مع دكتور علي الحاج والمفاوضات التي تمت في فرانكفورت عندئذ وحق تقرير المصير والتفسير الذي قدمه علي الحاج للمسالة.، وأضاف بأن المرحلة القادمة مرحلة وعي وإصلاح في العلاقات بين البلدين.

وشرف مأدبة التي اقامها الدكتور علي الحاج، جمع غفير من السياسين والقادة من السودان ودولة جنوب السودان.

سودان برس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى