ولايات

شرق دارفور تعلن توفير الامن وتذليل عقبات العائدين طوعا

كشفت حكومة ولاية شرق دارفور عن جهودها لإنجاح برامج العودة الطوعية، وتعهدت بالعمل علي تذليل كافة العقبات التي تعترض العائدين وتقديم الدعم اللازم لهم،وأعلنت جاهزيتها لتوفير الأمن للعائدين في جميع مناطقهم.

ودعا والي الولاية أنس عمر الامم المتحدة لتقديم الخدمات اللازمة للعائدين عبر منظماتها المختلفة،وأعلن وقوف حكومته مع العائدين وتعهد بتوفير الخدمات الضرورية لهم،وأشار لجهود حكومته بالخصوص،وأكد الجاهزية لتميلك النازحين قطع اراضي لإنجاح إستقرارهم.

وناقش عمر خلال لقائه منسقة الشؤون الانسانية للامم المتحدة مكتب السودان جوي يوب سون سبل انجاح برنامج العودة الطوعية ودعم اللاجئين واعادة الاعمار،وأشار لجهود حكومة الولاية الرامية الي انجاح برنامج العودة الطوعية وتذليل قضاياهم بواسطة الآلية الاهلية التي تم تكوينها لذات الغرض،ونوه إلي الخيار الراجح لإستقرار النازحين بمعسكر النيم تمليكهم اراضي سكنية.

وفي سياق اخر وعد والي شرق دارفور خلال تفقده برفقته وزير المالية والإقتصاد والقوى العاملة الدكتور مصطفي إبراهيم ومعتمد محلية الضعين، سوق مدينة الضعين بمعالجة أي مشكلات تواجه السوق الضعين،وإستمع لقضايا المواطنين والتجار بالسوق.

سودان برس

زر الذهاب إلى الأعلى