الإتحاد الأفريقي يطالب بإجراء تحقيق فوري وشفاف حول أحداث العنف بالخرطوم

أدان رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، موسى فكي، بشدة أعمال العنف التي اندلعت اليوم في العاصمة السودانية الخرطوم والتي أدت إلى سقوط قتلى وجرح عدة مدنيين.
ودعت المفوضية إلى إجراء تحقيق فوري وشفاف من أجل مساءلة جميع المسؤولين، ويدعو رئيس المجلس العسكري الانتقالي إلى حماية المدنيين من المزيد من الأذى.
وأشار رئيس المفوضية إلى بيان مجلس السلام والأمن التابع للاتحاد الإفريقي الصادر في 30 أبريل 2019 بشأن السودان، والذي طالب جميع أصحاب المصلحة السودانيين بالعودة إلى المفاوضات بشكل عاجل من أجل التوصل إلى اتفاق شامل ، مما يمهد الطريق للسلطة الانتقالية بقيادة مدنية.
علاوة على ذلك.
ودعا فكي، جميع الشركاء الدوليين إلى تعزيز الجهود المشتركة، من أجل الوقف الفوري للعنف والاستئناف السريع للمفاوضات، من أجل التوصل إلى تسوية سياسية.
ودعا رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، جميع المعنيين إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس واحترام حقوق المواطنين، بما يحقق مصلحة البلد وشعبه.
وأكد رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، عزم الاتحاد الأفريقي على مواصلة إشراك الشعب السوداني ومرافقته، لدعم توطيد اتفاق سياسي يتماشى مع قرارات مجلس السلام والأمن التابع للاتحاد الأفريقي.

سودان برس

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *