السودانالعالم

اتجاه لمشاركة السودان ضمن قوة اقليمية لحماية دولة الجنوب

أعلنت “إيقاد” عن قمة استثنائية لمناقشة إمكانية مساهمة دول السودان، يوغندا، جيبوتي والصومال بقوات ضمن قوة حماية إقليمية تابعة للاتحاد الأفريقي وفقاً لقرار مجلس الأمن الدولي في عام 2016.

وطالبت قمة رؤسا إيقاد وفقاً لبيان حصل عليه (راديو تمازُج) أمس، مجلس الأمن الدولي بمراجعة إمكانية مشاركة دول السودان، وأوغندا وجيبوتي والصومال بقوات إقليمية للمساهمة في تعزيز الحماية والأمن خلال الفترة الانتقالية.

وقررت القمة بإشراك مجلس الأمن الدولي لضمان نشر قوة الحماية الإقليمية بكامل ولايتها وفقاً لقرارها.

وكشف الإيقاد أيضاً عن منتدى آخر للأطراف المتنازعة بما فيها المجموعات غير موقعة على الاتفاقية لمناقشة التدابير الخاصة باتفاق وقف إطلاق النار الدائم والتنفيذ الكامل لاتفاق السلام ووضع جدول زمني منقح وواقعي نحو إجراء انتخابات ديمقراطية في جنوب السودان مع نهاية الفترة الانتقالية.

ودعا بيان الإيقاد الأطراف الموقعين على اتفاق السلام، للعمل بحسن النية والالتزام الكامل كأساس لبناء السلام والاستقرار الدائمين في جنوب السودان، وتأكيد على أنهم أول الضامنين لهذا الاتفاق.

وقرر رؤساء الإيقاد إبقاء رئيس المعارضة المسلحة الدكتور رياك مشار في دولة يختارها الى حين النظر في فك حظر الإقامة الجبرية المُفروض عليه في القمة الاستثنائية المقبلة،

وأكد البيان استمرار دعم دول الإيقاد للبحث عن السلام والأمن والاستقرار في جنوب السودان وإبقاء الأمن في المنطقة.

سودان برس + وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى