السودانحوادث

أبرز نتائج قمة (البشير – السيسي) بالخرطوم

تقرير: سودان برس
ناقشت القمة الرئاسية بين الرئيس السوداني عمر البشير والمصري عبدالفتاح السيسي التي انعقدت بالخرطوم اليوم الخميس، عددآ من الملفات الاقتصادية والتجارية بين البلدين بجانب تمتين العلاقات الثنائية والقضايا الدولية والاقليمية ذات الاهتمام المشترك

وأكد رئيس الجمهورية المشير عمر البشير حرص السودان على السير بخطوات واثقة نحو البناء والتنمية والنهضة الشاملة وفق مقررات الحوار الوطني الذي شكل اطاراً كلياً للعملية السياسية لتحقيق الاستقرار والسلام الشامل بالبلاد .

ورحب لدى مخاطبته جلسة المباحثات السودانية المصرية المشتركة بين البلدين التى ترأسها والرئيس المصري المشير عبد الفتاح السيسي بالقصر الجمهوري اليوم ، رحب بزيارة الرئيس السيسي للبلاد.

وقال أن الزيارة اعطت قوة الدفع اللازمة وعززت الشراكة الفاعلة بين البلدين، معرباً عن أمله ان تسهم في دفع اواصر الصداقة التاريخية بين البلدين.

واكد البشير حرص السودان لجمع الفرقاء في دولة افريقيا الوسطى بالتنسيق مع اليات الاتحاد الافريقي والايقاد لتحقيق اللام والاستقرار بها.

واشار في هذا الخصوص الي دور السودان المشهود في السلام في المنطقة ونجاحه في جمع الفرقاء الجنوبين للتوقيع علي اتفاق السلام.
واعرب البشير عن امله في ان تكتمل جهود آلية دول الجوار في تحقيق السلام واعادة بناء الدولة الليبية.

من جانبه أكد الرئيس المصري المشير عبدالفتاح السيسى لدى مخاطبته جلسة المباحثات المشتركة، على الاستمرار بقوة دفع جديدة فى العلاقة المتينة التى تربط مصر والسودان ، مضيفا أن التقارب والتطابق فى وجهات النظر يعكس الروابط التاريخية بين البلدين.

وأشار الرئيس السيسى للمشاريع التى تم التوقيع عليها بين البلدين بما فيها مشاريع خطوط السكة حديد والربط الكهربائي.

وقال ان من شأنها أن تعزز مسيرة العلاقات بين البلدين وتشجع الأجيال القادمة على مزيدٍ من الترابط.

وأعلن عمر البشير رئيس الجمهورية رفع الحظر عن المنتجات الاقتصادية المصرية ودخول المنتجات الغذائية للسودان.

وقال في تصريحات صحفية عقب المباحثات بين الجانبين بالقصر الجمهوري إن المهمة الأساسية أمامنا هي إزالة العوائق وحركة السلع والمواطنين بين البلدين معلناً عن توقيع اتفاقية الحريات الأربع بين البلدين.

وجدد البشير رئيس الجمهورية في المؤتمر الصحفي المشترك مع الرئيس المصري بالقصر الجمهوري في ختام أعمال اللجنة الرئاسية بين البلدين، حرص السودان ومصر على إزالة العوائق أمام حركة السلع والمواطنين، والتأكيد على توقيع اتفاقية الحريات الأربع لتسيير حركة المواطنين والسلع بين البلدين.

وأشار إلى جهود ربط البلدين بالسكة الحديد والكهرباء التي قطعت شوطاً متقدماً.

وأكد رئيس الجمهورية حرص قيادتي البلدين على متابعة تنفيذ الاتفاقيات والبروتكولات الموقعة بينهما، مبيناً أن السودان ومصر يمكنهما إنجاز الكثير لصالح الشعبين في التكامل والوحدة.

واعتبر البشير اجتماع اللجنة الرئاسية بين السودان ومصر خطوة أخرى نحو تمتين العلاقات الأزلية وأواصر الصداقة التي تعبر عن تطلعات الشعبين.

وقال إن التعاون والتقارب بين البلدين أمر حتمي وتعبير حقيقي عن رغبة الشعبين السوداني والمصري.

واعتبر زيارة السيسي والوفد الوزاري الرفيع في إطار اللجنة الرئاسية بين البلدين، بمثابة مجلس وزراء مصر بالخرطوم وتعد تعبيراً حقيقياً عن رؤية الرئيس عبد الفتاح السيسي للعلاقات السودانية المصرية وحرصهم على تطويرها وهي تمثل فرض عين علينا.

وأكد عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية أن التحديات التي تواجه السودان ومصر في المجال الاقتصادي والتجاري تكمن في الاكتفاء الذاتي.

وقال خلال كلمة الافتتاحية في اجتماعات اللجنة الرئاسة بين السودان ومصر اليوم بالقصر الجمهوري إن التكتلات الاقتصادية تفرض علينا مواجهة التحديات خاصة أن البلدين يتمتعان بموارد وإمكانيات كبيرة.

وأشار إلى ضرورة تعزيز التبادل التجاري وتنفيذ المشروعات الاستثمارية بين البلدين ليعود بالنفع على شعبي وادي النيل.

وأكد السيسي أن تبادل الاستثمار يوفر فرص عمل لشعبي البلدين، وأضاف أن حزمة الاتفاقيات التي ستوقع اليوم ستكون أراضيها صلبة لتعزيز الاقتصاد.

سودان برس

زر الذهاب إلى الأعلى