السودانولايات

في أول بيان .. الحكومة السودانية: نعمل على معالجة الأزمة ونرفض التخريب

أكدت الحكومة السوانية في أول بيان لها بعد الاحتجاجات التي انطلقت في عدة ولايات، أن الأزمة الاقتصادية معلومة وتعكف علي معالجتها، مضيفة ان قوات الشرطة والأمن تعاملت مع المظاهرات التي شهدتها البلاد أمس الأول وأمس بصورة حضارية دون كبحها او اعتراضها بحكم أن المواطنين يمارسون حقاً دستورياً مكفولاً لهم.

وقال الأستاذ بشارة جمعة أرو الناطق الرسمي باسم الحكومة وزير الإعلام والاتصالات في البيان الذي حصل عليه «سودان برس» أمس الخميس، أن المظاهرات السلمية انحرفت عن مسارها و تحولت بفعل المندسين الي نشاط تخريبي استهدف المؤسسات والممتلكات العامة والخاصة بالحرق والتدمير ومهاجمة و حرق بعض مقار الشرطة.

وأضاف البيان أن بعض الجهات السياسية برزت في محاولة لاستغلال هذه الأوضاع لزعزعة الأمن والإستقرار تحقيقاً لأجندتهم السياسية وهو الأمر الذي وضح جلياً في بياناتهم المنشورة.

وأوضح البيان أن التخريب والإعتداء علي الممتلكات وإثارة الذعر والفوضي العامة أمر مرفوض ومستهجن ومخالف لصريح القانون، مشيراً الي أن الحكومة لن تتسامح مع ممارسات التخريب و لن تتهاون في حسم أي فوضي أو إنتهاك للقانون .

وأشار البيان الي أنه وبرغم تراكمات الحصار الإقتصادي وآثاره علي الإقتصاد السوداني ووفرة بعض السلع و الخدمات الأساسية ظلت الحكومة تبذل و لا تزال جهوداً مقدرة لتوفير السلع والخدمات الأساسية الضرورية.

و فيما يلي يورد «سودان برس» نص البيان :

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان من الناطق الرسمي باسم الحكومة

حول المظاهرات وأحداث التخريب

– برغم تراكمات الحصار الإقتصادي وآثاره علي الإقتصاد السوداني ووفرة بعض السلع والخدمات الأساسية ظلت الحكومة تبذل – ولا تزال – جهوداً مقدرة لتوفير السلع و الخدمات الأساسية الضرورية.

وقد شهدت عدة مناطق بالبلاد أمس واليوم، مظاهرات إحتجاجاً علي الأوضاع الإقتصادية والمعاشية تعاملت معها قوات الشرطة والأمن بصورة حضارية دون كبحها أو اعتراضها بحكم أن المواطنين يمارسون حقاً دستورياً مكفولاً لهم وبحكم أن الأزمة معلومة للحكومة وتعكف علي معالجتها.

لكن المظاهرات السلمية انحرفت عن مسارها وتحولت بفعل المندسين الي نشاط تخريبي استهدف المؤسسات والممتلكات العامة والخاصة بالحرق والتدمير وحرق بعض مقار الشرطة، وبرزت بعض الجهات السياسية في محاولة لاستغلال هذه الأوضاع لزعزعة الأمن والإستقرار تحقيقاً لأجندتهم السياسية وهو الأمر الذي وضح جلياً في بياناتهم المنشورة.

وتؤكد الحكومة علي القيام بدورها في توفير السلع والخدمات ومعالجة أزمة الوقود و الخبز ، وقد إتخذت قراراً باستمرار دعم الدقيق وتثبيت سعر قطعة الخبز للمواطن، وجهودها متصلة لمعالجات جذرية لكافة القضايا بما فيها قضية توفير الأوراق النقدية.

إن التخريب والإعتداء علي الممتلكات وإثارة الذعر والفوضي العامة لأمر مرفوض ومستهجن ومخالف لصريح القانون، و تؤكد الحكومة انها لن تتسامح مع ممارسات التخريب ولن تتهاون في حسم أي فوضي أوانتهاك للقانون ، وتدعو الأسر والمواطنين لمزيد من اليقظة الإيجابية والإنتباه.

الرحمة والمغفرة للضحايا.

وصادق العزاء لأسرهم.

وعاجل الشفاء للجرحي.

وحفظ الله بلادنا ومجتمعنا من الفوضي والدسائس والفتن.

بشارة جمعة أرو
الناطق الرسمي باسم حكومة الوفاق الوطني
20 – 12 –2018م

سودان برس

زر الذهاب إلى الأعلى