السودان

إنهيار مفاوضات برلين واتهامات متبادلة بين الحكومة والحركات المسلحة

انفضت في ساعات متأخرة من ليل الثلاثاء، المفاوضات غير الرسمية بين الحكومة السودانية وحركتي العدل والمساواة وحركة تحرير السودان بالعاصمة اﻻلمانية برلين دون التوصل الى صيغة مشتركة تفضي للتفاوض الرسمي.

واتهم كل طرف الطرف الثاني بالتسبب في فشل المفاوضات، فيما سعت الوساطة اﻻلمانية لتقريب وجهات النظر بيد انها فشلت في ذلك.

وانعقدت في العاصمة الألمانية برلين في الفترة من 16 الى 17 ابريل جلسة مشاورات بين الحكومة السودانية وحركتي تحرير السودان والعدل والمساواة، مواصلة لمشاورات سابقة بصدد البحث عن السبل الكفيلة لتنشيط العملية التفاوضية.

وتهدف المشاورات للتوصل الى اتفاق يمهد الطريق للدخول الى مفاوضات سياسية شاملة لمعالجة قضية دارفور في إطار السعي لحل الأزمة السودانية.

وقال د. أمين حسن عمر رئيس الوفد الحكومى للتفاوض، أن المفاوضات شهدت تشددا من جانب الحركتين رغم ان الحكومة وافقت على كل الصياغات التى قدمتها الوساطة.

وقالت الحركتان في بيان توضيحي مشترك حصل عليه موقع (سودان برس)، إن الجولة انتهت دون احراز أي تقدم بسبب مواقف الحكومة المتعنتة تجاه عملية السلام.

وأعلنت حركتي تحرير السودان والعدل والمساواة السودانية فشل المشاورات التي جرت مع الحكومة السودانية بالعاصمة الألمانية برلين.

وحمّلت الحركتان الحكومة السودانية مسؤولية انهيار الجولة وما يترتب على ذلك من إطالة أمد معاناة المواطنين وخاصة النازحين واللاجئين.

وترعى وزارة الخارجية الألمانية المشاورات، بحضور ممثلين لحكومات الولايات المتحدة، بريطانيا والنرويج، والممثل الخاص للأمم المتحدة والاتحاد الافريقي ورئيس بعثة اليوناميد والوسيط المشترك لعملية السلام.

 

سودان برس

زر الذهاب إلى الأعلى