السودان

مقتل قائدين حوثيين.. ومنع النزوح بالتحيتا

أفادت مصادر عسكرية يمنية، الاثنين، بمقتل قائدين ميدانيين من ميليشيات الحوثي الإيرانية، في غارات لطائرات التحالف العربي على معاقل للمتمردين في محافظة حجة الحدودية مع السعودية وفي جبهة الساحل الغربي.

وقالت المصادر إن القائد الحوثي علي أحمد محمد هاشم العزي، لقي مصرعه مع عدد من مرافقيه من جراء غارة جوية لطائرات التحالف استهدفته في منطقة الجر بمحافظة حجة.

كما قتل في غارة مماثلة على الساحل الغربي، القائد في الميليشيات الحوثية الإيرانية محمد عبد الله الجرب الشرفي، الذي يعد أحد المشرفين الميدانيين على المتمردين الحوثيين في الحديدة.

وقصفت القوات الشرعية اليمنية بالمدفعية الثقيلة مواقع تمركز المتمردين الحوثيين في منطقة العطفين بمديرية كتاف شرقي محافظة صعدة، المعقل الرئيس لميليشيات الحوثي الإيرانية.

وقالت مصادر ميدانيه يمنية إن مدفعية القوات الشرعية دمرت عربة قتالية تابعة لميليشيات الحوثي الإيرانية في منطقة العطفين التابعة لمديرية كتاف.

وشنت قوات التحالف العربي قصفاً مدفعياً وصاروخياً على مواقع مختلفة للحوثيين في منطقة غور بمديرية غمر الحدودية بمحافظة صعدة.

كما استهدفت قوات التحالف مواقع تمركز ميليشيات الحوثي الانقلابية في كل من منطقتي بني معاذ والمهاذر بمحافظة صعدة.

منع نزوح الأهالي

من جانب آخر، منعت ميليشيات الحوثي الإيرانية المئات من سكان مديرية التحيتا في جبهة الساحل الغربي من النزوح بعد أن قامت عناصرها بالتمركز وسط القرى ووضع آلياتهم العسكرية جوار منازل المدنيين.

وذكرت مصادر محلية يمنية أن المئات من السكان طلبوا من الأمم المتحدة مساعدتهم في الخروج من قراهم بعد تمركز ميليشيات الحوثي وسط أحيائهم وعند تجاوب المنظمة الدولية معهم وإرسال شاحنات لنقلهم إلى أماكن آمنة غير ميليشيات الحوثي منعت خروج السكان.

وتستخدم ميليشيات الحوثي الإيرانية المدنيين دورعاً بشرية، إذ تقوم بوضع آلياتها العسكرية جوار المنازل المدنيين وتقوم بقصف قرى تخضع لسيطرة القوات الحكومية.

 

وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى