الاخبار

تأجيل التوقيع على إتفاق السلام بين الحكومة والحركات إلى الإثنين

جوبا: سودان برس
أعلن توت قلواك رئيس لجنة الوساطة الجنوبية عن تأجيل موعد التوقيع بالأحرف الأولى على إتفاق السلام بين الحكومة السودانية وحركات الكفاح المسلح إلى يوم الإثنين المقبل.

وقال توت في تصريح صحفي مساء الخميس، بمقر المفاوضات بفندق بريميد بجوبا أن وفد الحكومة برئاسة النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو ووفود حركات الكفاح المسلح سيوقعون صباح الإثنين المقبل بقاعة الحرية بجوبا على إتفاق سلام شامل ودائم في كل مناطق حركات الكفاح المسلح في السودان، ما عدا المناطق التي تسيطر عليها الحركة الشعبية شمال بقيادة عبدالعزيز آدم الحلو.

وأشار إلى أن حركة الحلو سبق أن أكدت إلتزامها بإعلان جوبا والجلوس للتفاوض للوصول إلى إتفاق سلام مع الحكومة السودانية، مبيناً أن التشاور مازال مستمرا بين القيادة في دولة جنوب السودان وقيادة الحركة في هذا الصدد.

وأضاف رئيس لجنة الوساطة الجنوبية أن الاحتفال سيخاطبه الرئيس سلفاكير مياردت رئيس جمهورية جنوب السودان وسيحضره وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة الإيقاد وأعضاء السلك الدبلوماسي بجوبا وممثلي دول تشاد والإمارات العربية المتحدة والسعودية و المنظمات الدولية والإقليمية وأصدقاء السودان .

وقال توت أن تأجيل موعد التوقيع يأتي في إطار إتاحة الفرصة لبعض فصائل الكفاح المسلح التي كانت خارج منبر التفاوض بجوبا وانضمت لركب السلام ،للإطلاع على الملفات والقضايا التي تم التفاوض حولها وإدراج مطالبها حتى يكون إتفاق السلام شاملاً لكل الذين حملوا السلاح.

وأوضح أن التأجيل جاء ايضا لإستكمال مراجعة وتنقيح صياغة كافة الأوراق والملفات وإعدادها بصورة نهائية للتوقيع. وأعرب عن شكره وتقديره لكل الدول والمنظمات التي ساهمت في تحقيق السلام والإستقرار في السودان.

Advertisement

sudan-press.net :
زر الذهاب إلى الأعلى