السودان

تحالف بشرق السودان يطالب بالحقوق ويفتح النار في كافة الاتجاهات

Advertisement

الخرطوم: سودان برس
فتح تحالف فجر الخلاص للقوى السياسية بشرق السودان النار في كافة الاتجاهات، بعد تغييب الشرق من مجلس الشركاء وهياكل الدولة موضحا أن الشرق تكالبت عليه النخب حتى يكون مسرحا للنزاع حول السلطة.

وقال محمود طاهر الحاج رىيس التحالف في مؤتمر صحفي بالخرطوم، ان شرق السودان أصبح مهدد ومحاصر من جميع الجهات بما فيها الحرية والتغيير والمكونات الحكومة والجبهة الثورية، بجانب التأثير الدولي الضاغط على كافة الجهات الحكومية من أجل مطامع بالشرق.

وأكد أن أهل الشرق مستشعرين بالمطامع التي تحيط بهم، مضيفا أن أغلب الجهات تتبرأ من مشكلة الشرق وفي جانب آخر تتخذها معبر لتحقيق أهدافها.

وقال الحاج أن الشرق أصبح مهيأ للإنفجار، مشيرا إلى أنهم لايملكون مليشيا للدفاع عن أنفسهم.

من جانبه قال محمد نور جويد، الأمين السياسي لتحالف فجر الإخلاص، أن شرق السودان عانى من التهميش والضر والظلم من الحقب المتعاقبة، مطالبا بتحرير حلايب باعتبارها جزء من الشرق.

طالب جويد بإشراك شرق السودان في كافة هياكل الدولة ضمن اتفاق مسار الشرق الموقع في جوبا، مضيفا أن عدم إنفاذ مسار الشرق يعد قنبلة موقوتة ليس معلوم وقت انفجارها.

وفي السياق قال سليمان أنور، السكرتير العام لتحالف فجر الخلاص، أن الرسالة وصلت ومفادها ” ماعندك مليشيا يعني ماعندك دور.. ماعندك حقوق.. ماعندك مشاركة”

وطالب أنور بإحترام حقوق الشرق على مستوى هياكل الحكم بجانب الحقوق المدنية، مضيفا أن مؤتم. الشرق لن يقوم، وإن قام سيكون قنبلة موقوتة.

Advertisement

زر الذهاب إلى الأعلى