السودانتغطيات

إضرابهم دخل اسبوعه الثالث.. الاخصائيون بمستشفي بحري يرفضون قرار إغلاق المعمل الرئيسي

الخرطوم: سودان برس
واصل اختصاصيي المختبرات الطبية السودانية الاضراب الشامل الذي دخل يومه الثاني والعشرون بكافة معامل التشخيص المخبري بالبلاد وبنوك الدم.

واكد العاملون بالمعامل وبنوك الدم عن خطوات تصعيدية بإيقاف الخدمة المخبرية التشخيصية في حال عدم تنفيذ المطالب التي قام علي ضوئها الاضراب وأبرزها فك تجميد قرار وزير الصحة السابق د.اكرم التوم والخاص بفصل ادارة المعامل وبنوك الدم وإدارتها بواسطة اختصاصيي المختبرات الطبية.

وشددوا على تشكيل مجلس مهني للمختبرات الطبية وإعفاء الامين العام الحالي ومساعديه ،تهيئة بيئة العمل المخبري بالبلاد وتحقيق الاستقرار للكوادر العاملة، تفعيل قوانين مهنة المختبرات الطبية ومراجعة المسار المهني والمسميات وفق موجهات ورش العمل التي نظمتها كيانات المختبرات الطبية المختلفة .

من جانب اخر اكد اختصاصيي المختبرات الطبية بمستشفي بحري التعليمي مواصلتهم للاضراب عن العمل وحضورهم الي مقار عملهم بمعامل المستشفي مستنكرين خطوة المدير العام للمستشفي د.اسامة قسم السيد والتي تمثلت في صدور قرار بإغلاق المعمل الرئيسي للمستشفي لحين رفع الاضراب وتشغيل معامل الطواري العامة و النساء والولادة.

وحوي الخطاب الذي حصل عليه موقع (سودان برس)، مسببات الاغلاق التي تمثلت في زيادة مستهلكات المعمل، الشئ الذي استنكره اختصاصيو المختبرات ببحري حيث اكدوا ان المعمل (وفق الاضراب المطلبي ) متوقف عن العمل وبالتالي لايوجد استهلاك للمواد وانما وفرة فيها.

يذكر ان كيانات المختبرات الطبية الفاعلة اكدت وقوفها في خط الدفاع عن حقوق المهنة ومنسوبيها وعدالة مطالبهم وقضاياهم حيث اعلنت تنسقية المختبرات الطبية السودانية ومراكز الرعاية الصحية الاولية والمستشفيات والمعامل الخاصة ومجموعات المختبرات الطبية عبر وسائط التواصل الاجتماعي.

وأكدوا على التصعيد المتواصل للاضراب عبر منسوبيها في كافة المعامل بالخرطوم والولايات حتي تتحقق مطالبها من قبل الحكومة ، مؤكدين ان الاضراب يصب في مصلحة المواطن حتي ينعم بخدمة تشخيصية ذات جودة عالية.

Advertisement

sudan-press.net :
زر الذهاب إلى الأعلى