العالم

إثيوبيا تعلن صد هجوم عسكري استهدف سد النهضة

Advertisement

وكالات: سودان برس
أعلنت قوات الدفاع الإثيوبية، الجمعة، إحباط محاولة جماعة مسلحة في منطقة المحال بإقليم بني شنقول بالقرب من الحدود السودانية كانت تسعى لتعطيل بناء سد النهضة، وقالت إن هذه الجماعة تتبع جبهة تحرير إقليم تيغراي الحدودي أيضا مع السودان.

وقال المسؤول العسكري بمنطقة متكل في إقليم بني شنقول العقيد سيف إنجي، وفقاً لوسائل إعلام عالمية، إن قوات الدفاع تمكنت من قتل 50 شخصا، وإصابة 70 آخرين بجروح خطيرة، إثر مواجهات بين جماعة مسلحة والجيش الذي يتولى حماية المنطقة المحيطة.

وسد النهضة يعد الأكبر في أفريقيا، الذي تعول عليه السلطات الإثيوبية كثيرا للتغلب على مشكلة توليد الكهرباء في البلاد.

وأضاف العقيد إنجي أنه تم الاستيلاء على ألغام مضادة للمركبات، وأنواع مختلفة من المتفجرات كانت بحوزة الجماعة المسلحة، وقال إن الأخيرة التي تم القضاء عليها تتبع جبهة تحرير إقليم تيغراي.

وأوضح المسؤول العسكري الإثيوبي أن الجيش يتابع ويراقب عن كثب المناطق الحدودية بين إثيوبيا والسودان لحماية سد النهضة والمنطقة من أي تهديدات داخلية وخارجية.

وتأتي هذه التطورات في وقت حققت فيه جبهة تحرير تيغراي تقدما ملفتا منذ يونيو الماضي على حساب القوات الفدرالية الإثيوبية، واستعادت السيطرة على معظم أجزاء الإقليم، وبدأت منذ 22 يوليو الماضي التوغل في إقليمي العفر وأمهرة المجاورين لتيغراي.

Advertisement

زر الذهاب إلى الأعلى