ولايات

الخرطوم تستخدم الـ (GpS) لتنظيم حركة المرور بالكلاكلة اللفة

أعلنت ولاية الخرطوم تكفلها بإعداد دراسة متكاملة مصاحبة لمقترح لتنظيم حركة النقل والمرور بسوق الكلاكلة اللفة بمحلية جبل أولياء،وكشفت عن إستخدام الـ(GpS) لتحديد مواقع المواقف المناسبة، وإعداد خرائط توضيحية،بجانب رصد الحركة الحية والوضع الراهن للمرور.

وكشفت محلية جبل أولياء عن خطة مقترحة لتنظيم وإنسياب حركة النقل والمرور بمنطقة سوق الكلاكلة اللفة.

وأكد معتمد المحلية العميد شرطة دكتور أبوعبيدة عبدالعزيز العراقي خلال الورشة التى نظمتها المحلية يوم الاربعاء ناقشت  مقترحا للتنظيم قدمه الرائد أبوبكر النور التوم المدير التنفيذي لمكتب المعتمد تناول الإشكالات الحالية للمرور وخطة المعالجة ووسائلها أكد النفاذ الى عمق مشكلة الازدحام  والاختناقات المرورية، وأعلن شروع المحلية في تنفيذ الخطة مباشرة عبر برنامج عمل متوافق عليه مع الجهات والإدارات المختصة بالولاية والمحلية.

وأضاف العراقي أن الخطة ستسند بدراسات يجري إعدادها خلال 24 ساعة بواسطة البني التحتية حول إزالة التقاطع الرئيسي لسوق الكلاكلة اللفة ،بما يمكن من التعامل بإيجابية مع حركة المرور ، وأكد جاهزية المحلية لتنفيذ مطلوبات الدراسة ، فيما يتصل بانشاء مواقف عامة جديدة للمركبات وإنارتها وإضافة خطوط مواصلات عابرة مباشرة من جبل أولياء والى المحليات الأخرى بالخرطوم وبحرى وغيرها وفتح وايجاد طرق بديلة ورصفها وصيانتها وإزالة كافة المخالفات والباعة الفريشين  من حرمات الطرق الرئيسية.

ولفت العراقي إلى انه لم تتم الاستفادة المثلى من بعض الطرق المميزة الموجودة بالمحلية ،وأشار إلى إمكانية الاستفادة من الطريق الدائري الكلاكلة شرق – المستودعات لفك الضائقة المرورية وذلك بفتح مزيد من خطوط النقل والمواصلات .

من جهته أعلن نائب مدير هيئة الطرق والجسور بولاية الخرطوم المهندس محمد عبدالله محمد ادريس تكفل الهيئة بإعداد دراسة متكاملة مصاحبة لمقترح خطة التنظيم وخلال فترة وجيزة ، تصطحب أصحاب المصلحة وتعمل على تصنيفهم ، بجانب المتأثرين ، وأضاف أن الدراسة ستتضمن العد الحركي للمركبات وتحديد مواقع المواقف المناسبة وإعداد خرائط توضيحية ورصد الحركة الحية والوضع الراهن للمرور بواسطة الGpS .

وتعاني منطقة سوق الكلاكلة اللفة من عدة إشكالات أبرزها تكدس الباعة الفريشين نتج عنه تزاحم يحول دون دخول وخروج آليات النظافة، إضافة لوجود مواقف عشوائية أدى لظهور التفلتات والظواهر السالبة .

يذكر أن مقترح المعالجة يهدف لتنظيم و لتسهيل حركة المشاة وحركة آليات النظافة والخدمات الأخرى بالسوق  وتأمين المنشآت والمؤسسات بالمحلية .

سودان برس

زر الذهاب إلى الأعلى