آراء

رمضان أحمد السيد – لقاء كل يوم || الهلال يلعب والمريخ يكسب

■ نعم خسر المريخ، وهو واقع الكورة فوز او خسارة او تعادل

خسر الهلال وكان أفضل من الخصم، بدليل خروج جماهير الهلال راضية عن المستوى.

نعم لعب الهلال وكان يمكن ان يكون الأداء افضل، وخاصة خط الدفاع والأخطاء الكارثية، خاصة ركلة الجزاء الاولى.

دائماً حسين الجريف يتهور، ولم يكن لها ما يبررها، وكأننى قرأتها قبل المباراة وانا أطالب الجريف بعدم الاندفاع وارتكاب الأخطاء والتركيز.

هل كانت الهجمة بهذه الخطورة التى تتطلب ركلة الجزاء.

كانت هناك اكثر من حل.

لا نلوم الحكم على ركلة الجزاء الاولى ولكن الثانية حاول بوي تفادى الكرة بالدوران ولكنها ضربت يده، ركلة واضح انها احتسبت من قبل الحكم الاول المساعد الدولي وليد محمد احمد،،، تترك اكثر من استفهام،،!!؟

والحكم تأثر باحتجاج لاعبي المريخ،،

وحسنا وهو يكون شجاعاً في احتساب ثلاثة ركلات جزاء، ولكن اين غابت الشجاعة في في الزمن القاتل ومدافع المريخ يعرقل الشعلة من الخلف وداخل الصندوق وهو في حالة اتجاه للمرمى،،،

حسنا ونبدأ بالحكم والذي تأثر بإرهاب المريخاب له، لاعبين وجماهير.

معقول مخالفة تستغرق كل هذا الزمن واحتجاجات وعدم انصياع لقرار الحكم بالتراجع او الوقوف في المكان المخصص ومع هذا صياح في وجه الحكم من اللاعب رمضان عجب وكأنه كان يقول للحكم اطردني،،

حقيقة لاعبو المريخ أمنوا العقاب ففعلوا ما بدا لهم ،،

وتصرف غير مقبول

وهل احتسب الحكم الزمن بدل الضائع كاملاً، اكثر من خمس دقائق الكرة متوقفة مع الحالات الاخرى احتسب منها ثلاثة دقائق فقط وكانت مصدر سخرية من الكثيريبن،،،

هذا طبعاً بخلاف الشماريخ وتوقف المباراة اكثر من مرة والدخان الذي غطى على الملعب وحجب الرؤية، كله من اجل إيقاف فورة الهلال وأضاعة الزمن وكذلك من الحارس والتش وبكري وفاقوا المصريين في التمثيل،،،

■ نعم خسر الهلال ولكن التحكيم كان له الدور الأكبر فيما حدث.

وكذلك دفاع الهلال والأخطاء وايضاً المدرب والذي يبدو انه كان مرتبكا في التشكيلة، خاصة الطرف الأيمن مابين اطهر والسموأل، وكذلك حراسة المرمى يونس وجينارو، كنا على رأس كل ساعة قبل المباراة نسمع بحاجة مختلفة ،،

■ الهلال لم يكن سيئاً لو ارتفع الجريف واطهر لمستوى بقية الفرقة ،،

وكان افضل بدليل ان فرصه كانت الأخطر

في الشوط الاول أهدر بشة أولى الفرص في مواجهة المرمى واللاعب يحتاج لمراجعة نفسة، تكرر إهدار الفرص السهلة وقل المستوى وتراجع وغابت الأهداف،،

الحكم المساعد الثاني افسد على الهلال فرصة تسجيل هدف من انفراد للاعب وليد الشعلة باحتساب حالة تسلل لا وجود لها ،،

■ خلال هذا الشوط لم نحس بأي قوة ثلاثية ضاربة لهجوم المريح، ولكن التألق كان للطرف الأيسر آدم والذي توقعنا وطالبنا ان يركز عليه الهلال فكان سبب الركلة التى سجل منها،،،

■ في الشوط الثاني دخول صهيب الثعلب من البداية كان له تاثيره وصنع فرصة هدف من تمريرة عالمية ولكن جيوفاني البديل الاخر اهدرها في مواجهة الحارس لترتطم بالقائم وتبتعد،،

وحسنا الحديث عن جيوفاني يذكرنا بان هناك محترف آخر اوليمينغو كان مشاركاً من البداية، تأثر من الاصابة وخرج ، ليحل محله جيوفاني،، لم نحس به …

وطبعا صهيب حل بديلا لبشة، ثم نزار بديلا للغائب الحاضر ابوعاقلة وهو الآخر مطالب بمراجعة نفسه ومستواه ،،

■ الشوط الثاني كان هلالياً بحتاً ومال فيه جيوفاني للانانية في احدى الكرات، سدد كرة ضعيفة للحارس بدلاً من التمرير للشعلة الذي كان في وضع افضل ،،

من الهلال لعب فارس وكان مميزاً في فترات كثيرة لكننا افتقدنا تسديداته المباشرة على المرمى ،،

الشغيل كان افضل لاعبي الوسط في استخلاص الكرات الخطرة من لاعبي المريخ لذلك فشل خط وسطهم في إيصال الكرات للثلاثي بكري وتيري وعبد الرحمن ،،،

من الهلال كان شيبوب نجما في الوسط قدم تابلوهات رائعة ومرر كرات خطرة للمهاجمين ،، استحق تصفيق وإعجاب جماهير الهلال ،،

■ انتهت المباراة بفوز المريخ الذي كان دافعه للفوز اكبر ليكسر استمرار الهلال في ارقامه القياسية ومرات الفوز المتتالي في الممتاز.

والمباراة كانت ثأرية للمريخ بعد آخر خسارة بثنائية السمؤال وشابولا

والمباراة كان الفوز فيها مهم للمريخ بعد ان فشل في ذلك على مدى ٨ سنوات، آخر فوز حققه على الهلال مارس ٢٠١١ ،،،

■ هاردلك للهلال، مبروك للمريخ

النتيجة أشعلت الممتاز من جديد لتستمر المنافسة حتى جولة الجوهرة الزرقاء ٢٩ سبتمبر، لقاء القمة الثاني، فهي حاسمة ،،

■ العديد من العوامل تسببت في خسارة الهلال، والفريق يدفع الثمن غالياً في البرمجة المضغوطة بسبب المشاركة الافريقية ولاتزال للفريق مباراتين مؤجلتين ،،

وكان تواجد ٩ من لاعبي الهلال مع المنتخب والبطولة الافريقية للأمم في التصفيات تأثيرها الكبير في الإرهاق ، فبعد المباراة الكبيرة للمنتخب في غينيا والتى شارك من خلالها ٦ من لاعبي الهلال بجانب اوليمينغو مع منتخب بلاده وعودتهم المرهقة وعدم المشاركة حتى في التمارين بصورة كافية لها تأثيرها الكبير ،،،

■ والان الهلال مواجهة بمباريات اكثر صعوبة وفي الولايات، ويمكن ان يتجاوزها، فكشف الهلال فيه خيارات عدة ويمكن ان يريح اللاعبين ويمارس التدوير ،،،

**

لحن الختام

■ قرارات التحكيم اثرت في نتيجة المباراة

■ ولاول مرة في الممتاز ولقاءات القمة ان يخرج حكم تحت حماية الشرطة بهذا المستوى والتركيز والالتفاف ،،

■ ننتظر درمة بالجمعة عبر الملاعب حول هذه الحالات

■ المريخ هل يفلت وما حدث من شماريخ في المباراة ،،،

■ من حق المريخاب ان يفرحوا فقد غابت الانتصارات في الممتاز من الموسم ٢٠١١ قبل ٨ مواسم ، ولكن ليس بهذا المستوى ،،

■ ركلة الجزاء غير المحتسبة للهلال مع الشعلة في آخر دقائق المباراة الا تستحق الإعادة من قبل القناة الناقلة ،،

ومع هذا نقول ان ما قدم من خدمة وجهد مقدر طيلة اليوم يستحقون عليه الإشادة والتقدير ،،

■ الملاحظ في المريخ ان القوة الثلاثية لخط المقدمة استبدلت ،،،،

■ ولاول مرة يحرم محمد عبدالرحمن من تنفيذ ركلات الجزاء ،،،

■ محمد ادم سجل بصورة جميلة ،

■ التش سدد في نفس زاوية الحارس وسوء الطالع لازم الحارس يونس بعد ان حاول صد الكرة ،،

■ وليد الشعلة سدد وسجل على طريقة المصري محمد صلاح، اعاد له الحارس منجد الكرة فعالجها من جديد في الشباك ،،

■ الحق يقال ان الشعلة كان وحيدا في الهجوم ،،رفع رصيده الى ١١ هدفا في صراع الهدافين ،،

اول هدف للشعلة في الممتاز من ركلة جزاء ،،،

■ من سوء حظ الهلال في يوم عدم مشاركة جينارو يحتسب الحكم ركلتي جزاء للمريخ ،،

■ الهلال متبقي له ٧ مباريات، مباراة الهلال القادمة في مواجهة اهلي مروي بعد يومين السبت ١٥ سبتمبر وبعدها بأربعة ايام ١٩ سبتمبر يواجه اهلي شندي في شندي ،، ثم يتجه لبورتسودان لمواجهة حي العرب ٢٣ سبتمبر، ثم لقاء القمة ٢٩ سبتمبر وبعده هلال الابيض، وبعده المواجهتان المؤجلتان امام اهلي شندي ومريخ الفاشر ،،،

والمريخ متبقي له ٥ مباريات الخرطوم الوطني وحي العرب واهلي شندي والهلال ومريخ الفاشر ،،

■ المريخ ٢٢ نقطة والهلال ١٨ نقطة، اهلي شندي وهلال الابيض لكل ١٧ نقطة ولكن من ٩ مباريات لأهلي شندي ومن ١٠ مباريات لهلال الابيض،، ولحي العرب ١١ نقطة من ١٠ مباريات،،،

■الهلال سيواجه اهلي شندي مرتين بحكم المباراة المؤجلة ،،،،

**

الحالة:

* فرح الغلابة.

 

صفحة الهلال على الفيسبوك

زر الذهاب إلى الأعلى