السودان

البرلمان السوداني يتعهد بمواجهة مرض السرطان

تعهد رئيس البرلمان السوداني بروفسير ابراهيم احمد عمر، بسن القوانين والتشريعات الكفيلة بمواجهة مرض السرطان والتقليل من أثار وانتشاره.

وقال عمر في الورشة التدريبية لمؤسسة صلاح ونسي لابحاث ومكافحة السرطان، ان المرض يعتبر الداء الاول للوفيات بالسودان، مشيرآ الى ان الاجهزة الالكترونية تعتبر مواد مسرطنة يجب التخلص منها بالطرق السليمة.

وأوضح انه من أكثر المتضررين من المرض لانه بسببه فقد زوجته وابنه واخيه، متحسرآ على عدم وجود منظمات بحجم مؤسسة ونسي لمساعدة المجتمع في التوعية والعلاج من المرض الذي اصبح يؤرق الأسر.

وأشار رئس البرلمان الى دور الاعلام في توعية المواطن، مضيفآ إن هذه الورشة تعكس مدى اهتمام مؤسسة صلاح ونسي بالاعلام كشريك اساسي في التوعية بمخاطر السرطان والكشف المبكر عنه.

وأكد ان كل البراميل التي عثر عليها  في عدد من المناطق الصحراوية تم التاكد من انها لا تحمل مواد مسرطنة، مطالبآ بالكشف الدقيق للأجهزة الالكترونية القادمة من الخارج.

من جانبه عدد المدير التنفيذي لمؤسسة صلاح ونسي د. صلاح الدعاك، الاسباب التي تساهم في الاصابة بمرض السرطان والتي اجملها في « التدخين، التعدين العشوائي واستخدام الزئبق، استعمال الكيماويات في الاغذية الزراعية، الاستعمال غير المرشد للأدوية، التخزين الغير سليم للاغذية».

وأكد الدعاك استعداد المؤسسة لعمل شراكات مع المؤسسات ذات الصلة من أجل التقليل من مرض السرطان ومساعدة المرضى للعلاج من المرض بالاضافة الى تبني حملات الارشاد والتوعية للكشف المبكر لمرض السرطان.

سودان برس

زر الذهاب إلى الأعلى