السودان

قوي نداء السودان تحتل قاعة التفاوض باديس والوساطة ترفض إستيعابهم

قامت مجموعة قوي نداء السودان غير الموقعة على خارطة الطريق باحتلال قاعة التفاوض بفندق رادسون اديس ابابا وتمانعت من مغادرة القاعة الا بعد لقائها مع الوسيط الافريقي ثامبو امبيكي والدخول في الاجتماعات التشاورية ككتلة واحدة.

ووفقآ لمصدر بالمفاوضات، أن الوساطة الافريقية ترفض الجلوس مع غير المدعويين للاجتماع التشاوري وهم الاطراف الخمسة الموقعة على خارطة الطريق وهي الحكومة السودانية وحركتي العدل والمساوة وتحرير السودان والحركة الشعبية والامام الصادق المهدي.

وكانت الألية الافريقية رفيعة المستوى قد وجهت الدعوة للأطراف الموقعة على الخارطة للقاء تشاوري في اديس ابابا لمراجعتها
ووصل وفد الحكومة السودانية لمقر التفاوض منذ السبت(٨) ديسمبر والتقى الوساطة الافريقية واكد موافقته على اجندة الاجتماع.

وبدأت وفود الاطراف الاخري التوافد إلي اديس ابابا بشكل متقطع في العاشر من ديسمبر ووصل الإمام الصادق المهدي صباح الاربعاء ١٢ ديسمبر ودخل في مشاورات مع فريق نداء السودان الذي يصر على الدخول في اجتماعات التشاور ككتلة واحدة

وقال المصدر انه سادت موجة من الاستياء وسط الوساطة من السلوك الغريب الذي بدر من قوي نداء السودان في تعطيل بدء المشاورات بين الاطراف المدعوة باحتلالها للقاعة حيث كان من المقرر أن تنطلق ظهر اليوم الاربعاء.

وشملت القيادات التي قادت احتلال القاعة كل من (مالك عقار وياسر عرمان واسامة سعيد وعمر الدقير والتوم هجو).

وتأتي الخطوة من مجموعة عقار وعرمان ضد مجموعة الحركة الشعبية جناح الحلو التي أقالتهم سابقاً من قيادة الحركة الشعبية شمال السودان، والعمل على نسف الجولة التي يشارك فيها وفد الحلو برئاسة عمار أمون .

وأبان المصدر انه برز اتجاه بقندق “راديسون اديس لاستدعاء قوات الأمن الأثيوبي لإخلاء العناصِر الغير مدعوة من قِبل الوساطة الأفريقية.

وحاولت مجموعة عقار وعرمان إقناع الآلية والوفد الحكومي بالمُوافقة علي ضمِّهم لمجموعات خارطة الطريق إلا أن الآلية رفضت ذلك وتمسّكت بالجِّهات الخمس الموقِّعة على الخارطة.

وقرر مندوب من مجلس السلم والامن الافريقي ومكتب رئيس المفوضية الافريقية موسى فكي عقد إجتماع مغلق مع الرئيس امبيكي لبحث الأمر.

وكان من المقرر أن تنطلق المفاوضات بين الاطراف السودانية الخمسة الممثلة للحكومة السودانية وحركة العدل والمساواة بقيادة جبريل ابراهيم وحركة تحرير السودان والحركة الشعبية قطاع الشمال والصادق المهدي رئيس حزب الأمة.

ووصل اليوم الاربعاء الإمام الصادق المهدى رئيس حزب الأمة القومي رئيس نداء السودان الي العاصمة الإثيوبية أديس أبابا لقيادة وفد نداء السودان في المباحثات التشاورية التي دعت لها الالية الافريقية رفيعة المستوي.

سودان برس

زر الذهاب إلى الأعلى