السودان

الوساطة: إصرار مشاركة غير الموقعين وراء إنهيار المشاورات

قالت الآلية الافريقية رفيعة المستوى أن إصرار بعض الأطراف الموقعة على إتفاقية خارطة الطريق على إشراك غير الموقعين علي الاتفاقية في مشاورات أديس أبابا التي تم تعليقها لأجل غير مسمى، يتناقض مع أهداف الإجتماع، وبررت بأن ذلك سبباً في عدم استكمال المشاورات.

وأشار بيان صادر عن الآلية، إنها أرسلت خواتيم سبتمبر الماضي اقتراحا للموقعين علي إتفاقية خارطة الطريق تطالب بمراجعة الإتفاق بهدف التركيز علي عملية صياغة الدستور والانتخابات الرئاسية في 2020.

ولفتت الوساطة ان الموقعين علي الخارطة هم حزب الامة القومي والحركة الشعبية لتحرير السودان- شمال وحركة جيش تحرير السودان قيادة مناوي وحركة العدل والمساواة السودانية، مضيفة إنها عقب تلقيها ردود الموقعين دعت الاطراف لمشاورات في أديس أبابا.

وبينت ان الوفد الحكومي كان يرغب في اللقاء بالموقعين علي الخارطة بينما الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال – ترغب في مواصلة إجراء مناقشات منفصله مع الآلية لإجراء مفاوضات مع الحكومة.

وأكدت الآلية إنها كانت تأمل في ان يسفر الاجتماع عن توافق في الاراء بشان المشاركة في عملية صياغة واعتماد الدستور الجديد والانتخابات المقررة إجرائها في 2020.

وأشارت إنها لاتزال مقتنعه ان التحديات التي أدت لتقسيم الشعب السوداني ينبغي ان تحل بشكل جماعي من جانب الشعب السوداني نفسه من خلال إعتماد دستور جديد وعقد وطني تمثل فيه الانتخابات فرصة فريدة، حيث ستكون الوقت المناسب للشعب السوداني لتشكيل مصيره.

وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى