السودان

مفوضية حقوق الانسان تكون لجنة للتقصي حول وفاة (المعلم)

اعلنت المفوضية القومية لحقوق الإنسان، عن تكوين لجنة لتقصي الحقائق حول وفاة الأستاذ أحمد الخير محمد عوض الكريم، الذي كان معتقلا لدي جهاز الأمن بخشم القربة ولاية كسلا .

وصدرت المفوضية بيان حصل عليه (سودان برس)، قالت فيه ان اللجنة توجهت في اليوم الخامس من فبراير لمدينة خشم القربة لمقابلة أسرة الفقيد ومواساتهم وأخذ إفاداتهم، وللتعرف علي ملابسات الحادث واستجلاء الحقائق ومن ثم كتابة تقرير متكامل بخصوص الحادثة.

واكدت رفضها لكل مايعرض حياة المواطنين للخطر والترويع ومايمتهن كرامتهم، وشددت على إن الحق في الحياة مقدم علي أي حق آخر، وأن أمن المواطن هو القيمة العليا، والمحافظة عليها هو الهدف من إقامة البناء المؤسسي للدولة .

وجددت المفوضية الثقة في أجهزة الدولة العدلية والنيابة العامة، واوضحت أن القانون سيأخذ مجراه، ولن يفلت مستحق للعقاب من العقاب، واضافت نعلي من قيمة المؤسسية والتي تحفظ الحقوق والواجبات، حتي يكون المواطن آمنا في وطنه واثقا في مؤسساته .

وتعهدت المفوضية بالقيام بدورها التام تجاه صون حقوق المواطن والوقوف معه انفاذا للقانون وبسطا للدستور من أجل أن يحيا عزيزا مكرما
واكدت انها ستتابع مع الجهات المختصة كل الشكاوي والقضايا التي تمس المواطن حتي يحق الحق ويحاسب كل من يثبت تسببه في اذي إنسان، واوضحت أن أبواب المفوضية مفتوحة أمام الجميع .

سودان برس

زر الذهاب إلى الأعلى