السودان

رئيس الجمهورية يدعو لإبتدار الحوار حول الدستور الدائم

أوضح رئيس الجمهورية المشير عمر حسن احمد البشير أن الدولة تعمل علي إدارة الاقتصاد في اتجاهين يقوم الأول علي الرؤية البعيدة المتعلقة بادارة الإنتاج الذي يرتبط بتهيئة البيئة السياسية والوصول الي توافق سياسي ينبع من توزيع الفرص بعدالة.
وقال رئيس الجمهورية لدي لقائه اليوم الجمعة بالقصر الجمهوري الهيئة التنسيقية العليا والقيادات المجتمعية للحوار ان الاتجاه الثاني لإدارة الاقتصاد يتعلق بالاقتصاد الراهن. واشار للشعور بالضيق في المعيشة، ووصفه بانه عابر لكفاية الموارد لسد احتياجاتنا الان ولكنها تواجه اربع مشكلات تتمثل في الفساد، التهريب، والمضاربات وتشوهات السوق التي بسببها فرضت الطوارئ.
وأشار الرئيس البشير الي توجه الدولة الايجابي مع المجتمع الدولي، وفتح قنوات التواصل مع المؤسسات الاقتصادية والمالية العالمية بهدف دمج الاقتصاد الوطني في الاقتصاد العالمي.
وجدد رئيس الجمهورية الدعوة للتداول حول كيفية ابتدار الحوار بشأن الدستور الدائم ، مشيرا في هذا الصدد إلي أهمية توسيع وتفعيل الجمعية العمومية للحوار الوطني والترتيب لانعقادها.
وأكد رئيس الجمهورية أن اعلان المرحلة الثانية من الحوار يمثل بداية عملية للتحول الوطني لاحداث التغيير المنشود والمتوافق عليه والذي وسيلته الاحتكام لرأي الشعب عبر الانتخابات المتوافق عليها.

سودان برس

زر الذهاب إلى الأعلى