السودان

المجلس العسكري يتعهد بإلغاء القوانين المقيدة للحريات وهيكلة جهاز الأمن

التأم اليوم السبت إجتماع مشترك بين قيادات إعلان الحرية والتغيير ممثلة قوى الثورة، مع قيادة المجلس العسكرى الإنتقالى.
وناقش الإجتماع عدد قضايا والتشاور على بعضها فيما تم حسمها بعضها فوراً .
وخرج ممثلى قوى الحرية والتغيير وخاطبوا المعتصمين أمام القيادة العامة.
وأطلعهم المهندس عمر الدقير رئيس حزب المؤتمر السوداني نيابة عن الوفد، على ما تم فى الإجتماع ، وقد تم بث المخاطبة مباشرة لكل الشعب السودانى، فيما وستتواصل الإجتماعات حتى تكتمل كل المشاورات لتشكيل مؤسسات المرحلة الإنتقالية.
وقال عمر الدقير ابلغنا رئيس المجلس العسكري بإصدار قرار يلغي كل القوانيين المقيدة للحريات، وإعادة هيكلة جهاز الأمن التابع للنظام.
ووعد رئيس المجلس العسكري حسب الدقير بإطلاق سراح كل من شباب دارفور والبوشي و ود قلبا وجميع المعتقلين.
‏وأضاف الدقير “طلبنا بحكومة مدنية بصلاحيات تنفيذية كاملة، بمشاركة مدنيين في المجلس الرئاسي الانتقالي مع المجلس العسكري بالإضافة لحكومة مدنية
وأوضح أن الوفد طالب بالقصاص والمحاكمة العادلة لجميع المتورطين في الفساد وسفك الدماء، واستعادة جميع دور الحزب للشعب السوداني.

سودان برس

زر الذهاب إلى الأعلى