السودانولايات

وصول الفوج الأول من اللاجئين السودانيين بتشاد لشمال دارفور

وصل الي محلية الطينة بولاية شمال دارفور امس السبت الفوج الأول من اللأجئين السودانيين الذين استضافتهم دولة تشاد خلال السنوات الماضية بسبب الظروف الأمنية التي شهدتها دارفور.

ويأتي وصول اللأجين السودانيين تنفيذاُ للاتفاقية الثلاثية الموقعة بين حكومة السودان وحكومة تشاد والمفوضية السامية للاجئين.

وقال معتمد معتمدية اللاجئين بالسودان حمد الجزولي، أن حالة الاستقرار الأمني التي تشهدها ولايات دارفور مثلت حافزاُ كبيراُ للأجئين السودانين لاتخاذ قرار العودة إلى الوطن.

وأكد أن عودة اللاجئين السودانيين من دولة تشاد تجد اهتماما كبيرا من قبل رئاسة الجمهورية ووزارة الداحلية ومعتمدية اللاجئين,.

وكشف عن تقديم مساعدات للاجئين العائدين تتمثل في مساعدات مالية ومواد غذائية وإيوائة وأدوات منزلية لتتمكن الأسر العائدة من الاندماج في المجتمع.

وأضاف الجزولي أن المفوضية تعمل كذلك مع عدد من المنظمات الأخرى لتوفير المعدات والتقاوى الزراعية لتمكين العائدين من اللحاق بالموسم الزراعي، وأعلن المفوض أن ممثلة المفوضية السامية لشئون اللاجئين قد وعدت كذلك بتقديم المساعدات للاجئين الذين عادوا من قبل بصورة تلقائية ،علاوة على تقديم المساعدات للمجتمعات المستضيفة لهم .

من جانبه قال معتمد الطينة الصادق إبراهيم سرو أن محليته أكملت كافة استعدادتها لاستقبال الفوج الأول من اللاجئين العائدين وترحيلهم مباشرة إلى مناطقهم الأصلية بسهولة حتى تكون عودتهم محفزة لبقية اللاجئين للعودة.

وعبر المعتمد عن شكر وتقدير الشعب السوداني لحكومة وشعب تشاد الذين استضافوا اللاجئين السودانين طوال السنوات الماضية.

وأضاف سرو أن عودة اللاجئين من أبناء المحلية تؤكد نجاح السياسيات التي اتخذتها الدولة من أجل تحقيق الأمن والاستقرار بدارفور وعلى رأسها حملة جمع السلاح التي قال إنها قد أعادت الأمن والطمأنينة إلى ربوع دارفور مما حفز اللاجئين على اتخاذ قرار العودة.

 

سودان برس

زر الذهاب إلى الأعلى