السودانولايات

حمدوك: سيتم تغيير الولاه بمدنيين عاجلا

قال رئيس الوزراء السوداني د. عبدالله حمدوك أن التأخر في إعلان تشكيلة الحكومة جاء حرصا على تمثيل جميع السودانيين، معلنا عن تغيير الولاة بشكل مستعجل بدل العسكريين.
وأوضح حمدوك في المؤتمر الصحفي الخاص بإعلان الحكومة الانتقالية، أن أهم أولويات المرحلة الانتقالية هي إيقاف الحرب وبناء السلام، مضيفا أن السودان يبدأ اليوم مرحلة جديدة في تاريخه.
وقال ظروف مؤاتية لتحقيق السلام في السودان ‏وبدأنا عمليا في التحضير للسلام بتشكيل لجنة مصغرة لوضع إطار عام لمفوضية السلام.
وأكد أن كل القوى الحاملة للسلاح هي طرف أصيل في هذه الثورة. وقال: “نسعى لخلق المناخ الذي يجعل السلام في السودان مستداما عبر حل جذور الأزمة”.
وأبأن رئيس الوزراء أن مسألة الإصلاح الاقتصادية تعتبر من أهم أولويات المرحلة الانتقالية،‏ من خلال ‎اعادة عجلة الانتاج لخلق اقتصاد قوي مستدام على المدى الطويل.
وتعهد حمدوك بوضع سياسة خارجية تضع مصلحة السودان أولا وثانيا وأخيرا.
وأشار الى استمرار المشاورات بشأن المرشحين لحقيبتين وزاريتين في التشكيلة الحكومية الجديدة هما الثروة الحيوانية والبني التحتية.
ودعا حمدوك الى اعطاء الشعب السوداني فرصة اختيار من يحكمه، مجددا الالتزام الصارم بالعدالة، وقال: “سنفتح نقاشا واسعا للاختيار بين النظامين الرئاسي أو البرلماني”.
وأبان أن استدامة الديمقراطية في الدول المجاورة لأن النظام فيها رئاسي وليس برلماني، مضيفا انهم سيفتحون حوارا في المؤتمر الدستوري وهو الذي سيقرر نوع الحكم المقبل
وقال حمدوك، انه من حق اي فرد ان يتظاهر لكن بشرط ان يلتزم بالنظام.
‏‎وأبدى حمدوك عدم رضائه بالدور الذي يقوم به التلفزيون القومي وأضاف: “نحتاج لتغيير هذة العقلية بأن نسمح بالرأي والرأي الآخر”.
وأوضح حمدوك أن من أولويات الفترة الانتقالية تحقيق العدالة الانتقالية، مضيفا انه يطمح في وضع اللبنات الأساسية لقضاء مستقل عن التدخل السياسي والتنفيذي.

سودان برس

زر الذهاب إلى الأعلى