منوعات

(الهلال) توثق للأغاني السودانية (بيلا نغني)

في هدوء تام ترتب قناة الهلال الفضائية لتسجيل برنامجها الرمضاني (يلا نغني) الذي ينتجه الإعلامي المتميز محمد عكاشة وتقديم المذيعة جدية عثمان،فيما يقوم بإخراجه الشاب صلاح عبدالمحمود.

ويهدف البرنامج الذي سيبث رمضان المعظم للتوثيق لتاريخ الأغنية السودانية في الحقب المختلفة من خلال استضافة الباحثين المختصين إلي جانب التوثيق للغناء بأصوات مميزة وفرقة موسيقية مقتدرة.

وشهدت أروقة البرنامج توثيق لأغاني البادية حيث قام بإستضافة مساعد رئيس الجمهورية اللواء عبدالرحمن الصادق المهدي الذي قدم إفادات حول المعاني والقيم التي تضمنتها أغاني البادية والحماسة،بجانب عمق المفردة الشعبية وماتحض عليه من مكارم الاخلاق.

وقال منتج البرنامج محمد عكاشة لسودان برس أن الفكرة هي محاولة لتوثيق تجربة الاغنية القديمة،وأوضح أن البرنامج ليس قائما علي الغناء فحسب وإنما مربوط بمادة بحثية مقدمة من ضيف متخصص وذا صلة بالأغاني القديمة،وأشار إلي سعيهم للتوثيق لتاريخ الغناء القديم وابعاده المختلفة.

وأشار عكاشة إلي اختيارهم لأغاني البادية بإعتبارها منطقة مظلومة إعلاميا والاضواء غير مسلطة عليها،وقال إن البرنامج سيكتشف وجوه جديدة من خلال الحلقات التي يقدمها وأبان أنه تم إختيار الضيوف والفنانيين الشباب بعناية فائقة حتي يسهموا في إثراء تجربة البرنامج.

ودعا عكاشة الاعلام لاحداث توعية إجتماعية من خلال الغناء القديم ومنح الجيل الحالي جرعات ثقافية تتناسب مع هويتنا السودانية.

ويقف علي تنفيذ البرنامج طاقم متميز حيث يقوم بتصويره كل من مرتضي النعمان وخالد عركي ومتعصم عمر بالإضافة لمنذر محمد حامد والمهندس ابراهيم الحاج، فيما يقوم بالاضاءة راشد صلاح ويقف علي الديكور ياسر سعيد ويساعد في الانتاج اشرف فؤاد ويقف علي الهندسة الصوتية امير الطيب.

ويعول الفنان الشاب منتصر هلالية الذي يشارك في البرنامج علي تجربته في الغناء للفنان الراحل مصطفي سيد أحمد للمساهمة في التوثيق للأغنية القديمة.

وأوضح هلالية لسودان برس أن مشاركته في البرنامج بهدف التوثيق وأرفة الاغاني القديمة وأشار لسعيه لعكس تجربة الفنانين العمالقة لجمهوره من الشباب، وقال طالما لدي جمهور يستمع لي فلابد من الإستفادة منه في توصيل رسالتي والتوثيق للأغاني السودانية القديمة، وأضاف الجمهور لديه القابلية لسماع الحقيبة من الفنانين الشباب،وتابع نهدف لتعريف جمهورنا بالجاغريو وسرور وكرومة وزنقار من خلال ترديد أغانيهم.

ودعا هلالية للسماح للفنانين الشباب لترديد الأغاني القديمة للفنانين العمالقة حتي يستطيعوا توصيلها لجمهورهم من الجيل الحالي،وأردف نحتاج فرصة فقط لنخرج الغناء بنكهتنا حتي يستفيد منه الكثير من المتابعين لنا من جيل الشباب وبالتالي نكون قد أوصلنا لهم الغناء الجميل.

ونادي هلالية الاعلام للعب دور إيجابي للمساهمة في نقل الغناء القديم لمصاف العالمية من خلال الميديا المنتشرة،وباهي بتجربته في أغنية الشجن الاليم وجميع أغاني الراحل المقيم مصطفي سيد أحمد وكيف أن الجمهور تفاعل معها بعد ترديدها في عدد كبير من الحفلات،وقال هذا دورنا كفنانين وإعلام لابراز الاغاني القديمة لماتحمله من مضامين تجسد واقعنا.

وتوقعت الفنانية ايلاف عبدالعزيز التي تشارك ضمن فناني البرنامج أن يفوز(يلانغني) بالمركز الاول ويكتسح جميع البرامج الغنائية لتميز فكرته في التوثيق للاغاني القديمة.

وقالت إيلاف لسودان برس انها مسرورة بالمشاركة ضمن تيم هذا البرنامج،وأضافت أي فنان في بداياته لابد أن يتغني للحقيبة،وأوضحت أنها تظهر إمكانيات الفنان الصوتية، وأردفت إجازة صوت الفنان تتم عبر أغاني الحقيبة.

 

سودان برس: رضا باعو

 

زر الذهاب إلى الأعلى