السودان

تعرف على حقيقة أموال طائلة ممزقة شغلت الرأي العام

الخرطوم: سودان برس
كشفت مصادر مطلعة عن حقيقة العملات الطائلة الممزقة والمضغوطة والتي وجدت في اطراف أم درمان مؤخراً والتي انتشرت في وسائل التواصل الاجتماعي وشغلت الرأي العام كثيراً.

وبحسب آخر لحظة فإن مصدر موثوق أبلغ الصحيفة، أن العملات السودانية من الفئات الكبيرة تخص بنك السودان المركزي، والذي يقوم بإبادة العملات غير الصالحة للتداول بطريقة دقيقة ومحكمة لا تمكن أي جهة من الاستفادة منها مرة أخرى.

وبحسب المصدر فإن إدارة المركزي تقوم بـ(تخريم) العملات، ثم قصها إلى قطع صغيرة، ومن ثم ضغطها لاحقاً بواسطة (مكبس).

وقال المصدر إن بنك السودان كان يتخلص من تلك العملات بإبادتها في مكب خاص جوار المنطقة العسكرية بحي الشجرة بالخرطوم، قبل تحويل المنطقة إلى مخطط سكني، وتم الانتقال إلي غرب أم درمان (جبل طورية).

وكان الرأي العام انشغل مؤخراً بعملية العثور مصادفة على كميات طائلة من الأموال المضغوطة في شكل كرات ضخمة بعد أن سقطت من شاحنة كانت في طريقها إلى المكب الجديد.

زر الذهاب إلى الأعلى