السودان

عبدالرحمن الصادق يعتذر للشعب عن مشاركته في نظام البشير

الخرطوم: سودان برس
اعتذر مساعد الرئيس المخلوع اللواء عبدالرحمن الصادق المهدي للشعب السوداني عن مشاركته في نظام الانقاذ، وقال اعترف بخطأ قبول المنصب في نظام انقلب على الشرعية الديمقراطية وارتكب مظالم كنت حيناً ضمن ضحاياه.

واضاف الصادق في بيان حصل عليه (سودان برس)، أرجو أن تكون نيتي المذكورة مطية لغفران الله لي، وأن يكون اعتذاري هذا مقبولاً للشعب، وإني على استعداد لقبول أية مساءلة قانونية، وأنصح الآخرين أن يفعلوا ذلك وأن يتجنبوا معاندة إرادة الشعب مفجر الثورة.

وقال عبدالرحمن انه لم يستحسن القفز من المركب الغارق والإساءة لركابه من حلفاء الأمس، واردف انه أدرك قوة الثورة الشعبية وعمل على حقن الدماء، لكنه عاد واستدرك قائلاً : لا بد من الاعتراف أن الثورة حينما اندلعت وجدته في المعسكر الخطأ.

واوضح ان ثمن مشاركته تفاقم على المستوى الخاص والعام، ولكنه كان ييمم الفلاح في لعب دور يسهل التحول ويقلل ثمنه من الدماء الغالية.

زر الذهاب إلى الأعلى