اقتصادالسودان

بعد تفاقم أزمة الوقود .. وزير النفط يمثل مجدداً أمام البرلمان

يمثل وزير النفط السوداني عبدالرحمن عثمان، أمام لجنة برلمانية لتقديم بيان حول موقف امداد المواد البترولية.

وعادت صفوف العربات بمحطات الوقود لليوم الرابع على التوالي، الأمر الذي أحدث ندرة في وسائل النقل الداخلية.

وأحال البرلمان الاسبوع الماضي مسألة مستعجلة لوزير النفط حول موقف الإمداد النفطي إلى سؤال وإحالة البيان الذي قدمه في هذا الصدد للجنة الطاقة والنفط للدراسة.

وتفاجأ المواطنون بزيادات غير معلنة في قيمة تذاكر البصات السفرية وتعرفة المواصلات الداخلية، وسط تزمر واستياء المواطنين من أزمة مواصلات بمواقف الخرطوم بسبب شح الوقود وشبه انعدام للمواصلات الداخلية.

ودعت لجنة الطاقة والتعدين بالبرلمان وزير النفط، لإجتماع بالمجلس الوطني لمناقشة بيان وزارته حول موقف الإمداد النفطي الذي أحاله البرلمان للجنة الأسبوع الماضي لدراسته .

وقال السماني الوسيلة رئيس اللجنة حسب (المركز السوداني للخدمات الصحفية) إن الدعوة تأتي لمناقشة بيان الوزير الذي تم تحويله إلى اللجنة والخاص بمسألة الإمداد النفطي والمحروقات.

وأبان أن اللجنة مطالبة بالرجوع للمجلس بالرد حول البيان الذي أحيل إليها، مشيراً إلى أن المجلس كانت لديه بعض التحفظات والأسئلة وأن النواب يعتقدون أن الإجابة لم تكن واضحة في بعض القضايا.

وأوضح الوسيلة أن اللجنة ستستمع إلى حديث مفصل ومعلومات اضافية من الوزير وصياغتها في تقرير والرجوع بها إلى المجلس.

وقال أن اللجنة ستقف من خلال هذا الإجتماع ستقف على موقف صيانة مصفاة الخرطوم، وموقف الإمداد النفطي.

وقالت الحكومة على لسان وزير الدولة بالمالية عبدالرحمن ضرار، أن (5) بواخر محملة بالمواد البترولية وصلت ميناء بورتسودان فى مرحلة التفريغ والسحب للخرطوم والولايات لتحسين موقف انسياب الخدمة بمحطات خدمة الوقود بالبلاد .

وكشف عن تجهيز 12 باخرة محملة بالمواد البترولية فى طريقها الى البلاد الايام القادمة لتأمين الوقود لاستهلاك الزراعي  والمواصلات لتأمين الموقف.

 

سودان برس + وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى