اقتصادالسودان

تحوطات لمنع تكرار أزمة السيولة في موازنة 2020

الخرطوم :سودان برس
كشف مقرر لجنة القطاع النقدي والمصرفي لموازنة ٢٠٢٠ د. موسي الفاضل عن وضع تحوطات كافيه لعدم تكرار أزمة السيوله في موازنة 2020 مع الالتزام بالنسبه المقرره للبنوك في توفير الكاش.

وقال أن معدل عرض النقود في 2019 حوالي 47% فيما كان المستهدف 30%، مبينا ان زياده معدل عرض النقود مؤشر لعدم الاستقرار النقدي مقرا بالتوسع النقدي الناتج عن تمويل عجز الموازنه ومعالجتها خلال موازنة 2020

ورهن الفاضل العبور بالموازنة إلى بر الأمان بالتنسيق بين وزارة المالية و البنك المركزي، موصيا باهمية الإستشهاد بحقبه عبد الوهاب عثمان محافظا للمركزي.

وقال دكتور موسى في الورشة التدريبية للاعلاميين حول (الموازنة العامة للدولة) والتي نظمتها وزاره المالية والتخطيط الاقتصادي في محاضرته بعنوان (دور بنك السودان المركزي في اداره السياسه النقديه والتمويلية)، قال ان موازنة العام المقبل تأتي في ظروف استثنائية وفترة مفصلية.

وانتقد التعدي علي استقلالية المركزي عبر تدخل وزارة المالية وفرضها تمويل الموازنة وسداد عجزها اضافة للتدخلات السياسية.

وقال بان أثاره كارثية ونفي تبعية المركزي للمالية ونادى باستقلالية البنك المركزي خلال الفترة المقبلة حتي لايسوء الوضع أكثر.

وفيما يلي تلف العمله قال موسى أن المركزي ينتهج سياسة العملة النظيفة، منبها الي أن عمليات فرز اي عملة تالفة وابادتها خلال فرمها وضغطها.

واوضح ان تكلفه طباعة العملة عالية، مشيرا الي ان الموازنة في كل عام تستهدف استقرار سعر الصرف وعدم تحقيقه يوثر علي مجمل موشرات الاقتصاد.

وحول انعقاد منتدى اصدقاء السودان، قال نامل ان يكون هنالك دعم من الاصدقاء حتي يخرج السودان الى بر الأمان.

زر الذهاب إلى الأعلى