السودان

الحسن الميرغني: الوضع الراهن ينذر بمستقبل مخيف

الخرطوم: سودان برس
دعا السيد محمد الحسن الميرغني رئيس واعضاء مجلس السيادة ورئيس الوزراء الى عقد مؤتمر قومي دستوري يتفق فيه الشعب السوداني على خطط وبرامج وسيايات تعبر بالبلاد الى بر الامان واكد ان رؤية الحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل للمؤتمر القومي الدستوري معدة وجاهزة .

وقال الحسن في تصريحات صحفية، ان الخروج من الازمات الراهنة تقتضي حشد كتلة وطنية للسلام والديمقراطية تتواضع على تدابير واعية ومدروسة بعناية تخرج اابلاد من حيرتها وتوجه بوصلة الحكومة الانتقالية نحو اهداف الثورة لتحقيق ااسلام وتامين المسار الميدقراطي.

وقال الحسن لابد من الاعتراف بان الوضع الراهن بالسودان مازؤوم سياسيا واقتصديا واجتماعيا وامنيا وينذر بشر مستطير ومستقبل مجهول ومخيف ما لم تتخذ تدابير عاجلة وفعالة تحول دون تدهور الاوضاع.

واشار الحسن الى ان الخروج من مربع الازمات الى رحابة الحلول يكون باطلاق عنان ارداة رئيس الوزراء وتمكينه من اختيار خبرات وكفاءات ورؤي قومية بدلا من حبس انفاس الثورة المجيدة في اضابير الحزبية الضيقة التى عجزت خلال الفترة الماضية من عمر الثورة عن تقديم برنامج حكم مقنع يعبر بالحكومة نحو تطلعات الجماهير في السلام والعيش الكريم والرضا الوطني.

زر الذهاب إلى الأعلى