السودانتغطيات

مطالبات بتكوين جسم للخبراء السودانيين بالخارج لنقل المعرفة للداخل

الخرطوم: سودان برس
طالب عدد من العلماء والخبراء السودانيين بالخارج لتكوين جسم بالداخل لنقل المعرفة والتجارب للداخل معلنين دعمهم للوطن والحكومة الانتقالية بالداخل من أجل نهضة البلاد

وانعقد اليوم السبت بالخرطوم أعمال مؤتمر السودان للتنمية الذكية الذي نظمه جهاز تنظيم شؤون السودانين بالخارج مع المنظمه العالميه للتنمية المستدامة.

وأعلن السفير عمر بشير مانيس وزير شؤون مجلس الوزراء أن المؤتمر تداعى إليه الخبراء والكفاءات من ابناء السودان بالخارج، وجاء إمتدادا للحراك الثوري لثوره ديسمبر المجيدة وتجسيدا لتكامل جهود أبناء السودان بالخارج منصافة مع أبناء السودان بالداخل لإنجاح برنامج حكومة الفتره الإنتقالية للعبور بالبلاد إلى بر الأمان.

وأكد مانيس تبنى الدوله لكافة المبادرات التى سيدفع بها أبناء السودان بالخارج لتحقيق شعارات ثوره ديسمبر المجيدة، مشيدا بجهود جهاز المغتربين المبذوله فى إعادة ترميم العلاقة بين المغتربين والدوله وفى مقدمتها برنامج نقل المعرفه..

من ناحيته جدد الدكتور عبدالرحمن سيد أحمد الأمين العام لجهاز تنظيم شؤون السودانين بالخارج بالإنابة، على ضرورة تعظيم الاستفادة من مبادرات الكفاءات والخبرات السودانية بالخارج فى دعم مسيره البناء والتنمية فى الفتره المقبلة.

وأبان أن إنعقاد مؤتمر السودان للتنمية الذكية فى هذا التوقيت والذى يأتي برعايه وزير شؤون مجلس الوزراء يمثل دليل على اهتمام الدوله بشريحة المغتربين وبكافه قضاياهم.

وأعلن البروفيسور علام النور عثمان رئيس المنظمه العالمية للتنمية المستدامة عن سعى المنظمه بالتعاون مع جهاز المغتربين وعبر برنامج نقل المعرفه واستفاده من قائمة البينات التى أعدها جهاز المغتربين فى السنوات الماضية فى تقديم عدد من الاطروحات والأفكار والمشروعات الم
ساهمه فى مسيره البناء للسودان ما بعد الثوره..

ويواصل المؤتمر اعماله حتى ٢٩ ديسمبر بمشاركة اكثر من ١٠٠ خبير سوداني بالخارج وعدد من ممثلي المؤسسات والوزارات الحكوميه وممثلو الاحزاب السياسيه ومنظمات المجتمع المدني.

زر الذهاب إلى الأعلى