اقتصادالسودان

مؤتمر السودان للتنمية يوصي بتكوين جسم للخبراء السودانيين بالخارج

الخرطوم: سودان برس
اختتم بقاعة الصداقة بالخرطوم اليوم الأحد أعمال مؤتمر السودان للتنمية الذكية والذى نظمه جهاز تنظيم شؤون السودانين بالخارج مع المنظمة العالمية للتنمية المستدامة برعايه وتشريف السيد عمر بشير مانيس وزير شؤون مجلس الوزراء.

وأوصى بالاهتمام بالمراصد الحضرية على المستوى القومي والولائي للمساهمة فى أشكال كافة القطاعات فى البلاد.

ودعا لتنظيم ورشة عمل متكاملة لجميع مشاكل البنية التحتية بالعاصمة الخرطوم والتخطيط العمراني للمدن الحضرية فى السودان وتطوير الريف.

واوصى المؤتمر بتكوين جسم للخبراء السودانيين بالخارج، وشدد على التوقيع والمصادقة على كافه المعاهدات الدولية والاتفاقيات فى مجال الحماية الاجتماعية والقانونية.

واوصى المؤتمر بتقوية آليات التواصل مع السودانيين بالخارج والمصادقة على القرار ١٣٥٠ القاضي بمشاركة الشباب فى صنع القرار بالدولة.

وطالب الوزراه والهيئات بدراسة المجهود الذى تم بين المنظمة العالميه للتنمية المستدامة وجهاز المغتربين لمشروع التنميه المستدامة..

وشارك في المؤتمر خبراء وكفاءات سودانية بالخارج وممثلوا الوزارات والمؤسسات والجامعات الحكومية وهيئات ومنظمات المجتمع المدني يومي ٢٨ و٢٩ ديسمبر الجاري.

وناقش المؤتمر اكثر من سبعين بحثا موزعة على خمسه عشرا محورا لتغطي مختلف القطاعات الحيويه مثل الصحة والتعليم والبيئة والصناعة والتعدين والحماية الإجتماعية والقانونية.

وسوف تسلم توصيات المؤتمر للدكتور عبدالرحمن سيد أحمد الأمين العام لجهاز تنظيم شؤون السودانين بالخارج.

واشاد سيد احمد بالقيمة المعرفية التى أضافها الموتمر بإعتبارها الركيزه الأساسية فى تحقيق التنمية المستدامة ٢٠٣٠ واولية لبرنامج نقل المعرفه عبر المغتربين والذى يرعاه جهاز المغتربين والتى سيتم تسليمها لوزير شؤون مجلس الوزراء السفير عمر بشير مانيس.

ونظم المؤتمر جهاز تنظيم شؤون السودانين بالخارج بالتعاون مع المنظمة العالمية للتنمية المستدامة برعايه وتشريف السيد عمر بشير مانيس وزير شؤون مجلس الوزراء.

وشارك في المؤتمر خبراء وكفاءات سودانية بالخارج وممثلوا الوزارات والمؤسسات والجامعات الحكومية وهيئات ومنظمات المجتمع المدني يومي ٢٨ و٢٩ ديسمبر الجاري.

وناقش المؤتمر اكثر من سبعين بحثا موزعة على خمسه عشرا محورا لتغطي مختلف القطاعات الحيويه مثل الصحة والتعليم والبيئة والصناعة والتعدين والحماية الإجتماعية والقانونية.

وتسلم توصيات المؤتمر الدكتور عبدالرحمن سيد أحمد الأمين العام لجهاز تنظيم شؤون السودانين بالخارج والذى اشاد بالقيمة المعرفية التى أضافها الموتمر.

ويعتبر برنامج نقل المعرفة الركيزه الأساسية فى تحقيق التنمية المستدامة ٢٠٣٠ واولية لبرنامج نقل المعرفه عبر المغتربين والذى يرعاه جهاز المغتربين والتى سيتم تسليمها لوزير شؤون مجلس الوزراء السفير عمر بشير مانيس.

زر الذهاب إلى الأعلى