السودان

تطورات جديدة بشأن التشويش على هاتف البشير

الخرطوم: سودان برس

ذكرت صحيفة (آخر لحظة) الصادرة صباح اليوم الثلاثاء أن شركة متخصصة في مجال أجهزة التشويش على الهواتف النقالة، تقدمت بشكوى إلى مدير عام قوات الشرطة ضد إدارة السجون.

وأفادت المصادر أن الشركة طالبت بفتح تحقيق في ملابسات وبروقراطية الأداء لإدارة السجون حول تأخير تركيب جهاز تشويش بمقر اعتقال البشير لأكثر من (150) يوماً.

وتساءلت الشركة في بيان معنون إلى مدير عام قوات الشرطة، هل هذا التأخير عفوي؟، ومن المستفيد الأول من تعطيل اتمام هكذا نظام بعد أكثر من (35) متابعة من جانبها منذ شهر يوليو.

وأوضحت الشركة أن سجن كوبر ظل لفترة (5) أشهر بدون نظام التشويش رغم خطورة المعتقلين على الثورة والمواطن والقيادة العليا.

وقالت في الشكوى إن التراخي في تواصل رأس الدولة المخلوع مع قواعده يعتبر تهديداً مباشراً لقادة التغيير العسكريين ابتداءً، مؤكدة أن الحس الوطني هو الذي دفعها للشكوى، وأعلنت الشركة عن تبرعها بجهاز مجاني للتفتيش بقيمة (140) ألف جنيه، في وقت رفضت تقديم عرض توريد مجدداً لإدارة السجون.

زر الذهاب إلى الأعلى