السودانتغطياتولايات

الجيش السوداني يعلن وفاة (18) في تحطم طائرة عسكرية بالجنينة

الجنينة: سودان برس
اعلنت القوات المسلحة السودانية سقوط طائرة عسكرية من طراز انتونوف (12) مساء اليوم الخميس بعد خمس دقائق من إقلاعها من مطار الجنينة مما ادى الى تحطمها.

وأكد الناطق باسم القوات المسلحة السودانية، العميد عامر محمد الحسن، مساء الخميس، في بيان صحفي تلقاه (سودان برس)، استشهاد طاقمها المكون من سبعة افراد ( اربعة ضباط و ثلاثة رتب اخرى) ، اضافة الى ثلاثة قضاة و ثمانية من المواطنين بينهم اربعة اطفال .

وقال الناطق الرسمي انه يجري التحقيق لمعرفة اسباب الحادث.

وتشهد مدينة الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور السودانية، أعمال عنف واقتتال قبلي راح ضحيته 41 شخصا وإصابة 29 آخرين في الأحداث التي شهدتها المدينة.

وتفاقمت الأحداث بصورة خطيرة عقب احتدام نزاع بين قبيلتي “المساليت” و”العرب”، بسبب مقتل أحد شباب القبائل العربية قرب معسكر “كريندينق” للنازحين.

ووصل الاربعاء النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق اول محمد حمدان دقلو “حميدتي” ورئيس الوزراء دكتور عبدالله حمدوك وأعضاء اللجنة العليا لولاية غرب دارفور للوقوف على أحداث مدينة الجنينة.

وكان رئيس الوزراء قد زار معسكر كرنديق الذي شهد أحداثاً دامية كما عقد لقاءات مهمة مع المكونات الحكومية وقيادات الحرية والتغيير والقيادات القبلية ولجنة أمن الولاية.

وأكد حمدوك حرص قيادات الدولة على حل المشكلات والذى سيكون هو ديدن الحكومة للفترة الانتقالية وأضاف: لا عودة للخرطوم حتى إنجلاء الأوضاع.

بالمقابل قطع نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي قائد قوات الدعم السريع بعدم قبول أي تسوية حل قضايا القتل بالديات والعرف، مؤكدا حرص الدولة وإهتمامها بأمن وإستقرار البلاد.

وكشف حميدتي عن وجود منتفعين يقفون وراء احداث الجنينة التي راح ضحيتها عشرات المواطنين لتمرير أجندتهم تحت التربيزة واتهم جهات بالتسبب في الاحداث.

وتعهد حميدتي في تصريح صحفي عقب الاجتماع الذي عقده بالجنينة التي وصلها اليوم الاربعاء مع لجنة أمن الولاية بمحاسبة المتورطين فى الاحداث، وأضاف لن تمر هذه الحادثة المؤسفة مرور الكرام وسيكون الجناة عبرة لغيرهم.

وأشار إلى أن لجنة التحقيقات المركزية بالتعاون مع لجنة الأمن بالولاية ولجان الإستجواب العسكرية والشرطية ستعلن كل النتائج التي توصلت إليها فور فراغها من التحقيقات عبر وسائل الإعلام بكل شفافية.

زر الذهاب إلى الأعلى