السودان

البرهان: الحديث السالب عن الشرطة لن يزيدها الا عزيمة وقوة

الخرطوم: سودان برس

جدد الفريق اول ركن عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالى القائد الاعلي لقوات الشرطة اهتمام مجلس السيادة بتقديم الدعم اللازم لقوات الشرطة حتى تضطلع بدورها كاملا فى حفظ أرواح وممتلكات المواطنين.

واكد ان قوات الشرطة هى الحامى الاول للمجتمع وهى راس الرمح فى العملية الامنية بجانب القوات النظامية الاخرى، مضيفا ان الحديث السالب عن الشرطة لن يزيدها الا عزيمة وقوة فى سبيل حماية الارض والعرض وهو حديث لا يعبر عن الشعب السوداني وأن الشرطة ستظل تعمل على بسط الامن والاستقرار ومحاربة الجريمة وهى عدو للمجرم وليس عدو للشعب.

واشار البرهان لدى مخاطبته اليوم بقيادة قوات الاحتياطى المركزى بمقرها بفتيح العقليين جنوبى الخرطوم منسوبى قوات الشرطة بحضور الفريق ركن شمس الدين الكباشى عضو مجلس السيادة الانتقالى ووزير الداخلية ومدير عام قوات الشرطة وأعضاء هيئتى الادارة والقيادة ، الى ان قوات الشرطة ظلت تقوم بواجباتها فى تنفيذ القوانين وحماية المجتمع من كافة المهددات فى كل ولايات البلاد وفى كل الظروف وبمهنية تامة.

مبينا ان مجلس السيادة يجدد ثقته الكاملة فى قوات الشرطة بمختلف اداراتها التى ظلت تعمل على خدمة الوطن والمواطن ، مؤكدا ان قيادة الدولة لم ولن تتخلى عن قوات الشرطة صاحبة الارث والماضى التليد حتى تكون قوات الشرطة أقوى مما كانت .

واضاف ان الشرطة تستحق ان نعمل جميعا على مساندتها للقيام بدورها كاملا ، كاشفا ان مقولة( الشرطة فى خدمة الشعب) حقيقة مجسدة من خلال الخدمات الشرطية الجليلة التى تقدمها للمواطنين فى كل مكان.

ودعا البرهان الى تفويت الفرصة للمتربصين بأمن وأستقرار البلاد والعبث بمكتسباته ، كاشفا ان الفترة القادمة ستشهد سن القوانين والتشريعات التى تجعل الشرطة تقوم بأدوارها تجاه المجتمع من خلال توفير ما يعينها على أداء واجباتها ، مشددا القول ان الولاء للوطن وخدمة مواطنيه بعيدا عن القبلية والحزبية حتى نصل بالبلاد الى بر الامان .

من جانبه تعهد الفريق شرطة الطريفى ادريس دفع الله وزير الداخلية بالعمل على حفظ الامن والاستقرار وحماية الارواح والممتلكات حفظا لمصلحة الوطن العليا وتعزيزا لقيم العدالة لبناء المجتمع .

واشار الى ان قوات الشرطة ظلت فى طليعة القوات التى تحمى الوطن وثورته المجيدة ، مؤكدا للمواطنين ان السودان فى حدقات العيون وفى أمن وأمان بوجود قوات الشرطة بتاريخها البازخ التليد ولن تلطخ سمعتها بدماء العزل من أبناء الوطن.

وبين ان قوات الشرطة ستظل العين الساهرة لحماية الارض والعرض و تبطش كل من يريد المساس بتراب الوطن الغالى ، داعيا الى التكاتف والوحدة لبسط الامن والاستقرار لاستكمال متطلبات المرحلة .

واضاف الطريفي ان قوات الشرطة تعمل على تنفيذ سيادة حكم القانون ، ، مشيرا الى الادوار العظيمة والعالية التى يلعبها الاعلام فى بث روح الوطنية وأعلاء قيمة الولاء للوطن من خلال الاقلام الصادقة التى تعمل بشفافية في التوعية والتقصير المواطن ، معلنا ان الشرطة فى المرحلة الحالية تعمل على الاصلاح والبناء وتعزيز الامن والاستقرار بالبلاد .

واوضح الفريق اول شرطة (حقوقى) عادل محمد احمد بشاير المدير العام لقوات الشرطة، ان قوات الشرطة ظلت ومنذ أنشائها تقوم بواجباتها فى منع الجريمة وبسط الامن ودورها البارز فى التغيير الذى شهدته البلاد مؤخرا وهى الحارس لمكتسبات الامة.

وبين ان الشرطة تعمل على خدمة المواطن وحمايته بجانب حفظ موارد الدولة وفض النزاعات وتطبيق القوانين واللوائح المنظمة للعمل وردع المجرمين وتأمين مرافق الدولة وطرقها والمواكب السلمية حماية للديمقراطية، لذا يجب ان نقف معها ونساندها للاضطلاع بدورها كاملا بعد ان ظلت تقوم بهذه الادوار فى أحلك الظروف خاصة حماية ودعم اقتصاد البلاد وثرواته.

موكدا الاهتمام بالتدريب الداخلى والخارجى وتوفير الفرص التى ترفع من قدراتها بجانب توفير الحماية القانونية لمنسوبيها للقيام بدورهم فى بسط هيبة الدولة وتوفير الاستقرار للمواطن و توفير كافة المعينات التى تعينها على أداء واجباتها القانونية وهى جاهزة تماما لذلك ، مبينا ان الوطن هو البيت الكبير الذى يسع الجميع ونسعى جميعا لحمايته والمحافظة عليه.

زر الذهاب إلى الأعلى