السودان

محمد ضياء الدين: موظفين مؤهلاتهم دباب ومجاهد وأمن شعبي بالمواصلات

الخرطوم – جنيف: سودان برس
في أول تصريح له بعد توليه منصب مدير إدارة شركة المواصلات العامة بالخرطوم، كشف الاستاذ محمد ضياء الدين عن فصل وإبعاد عدد كبير من مديري وموظفي الإدارة التابعين للنظام البائد.

وقال وجدنا في قوائم التوظيف مكتوب بان مؤهلاتهم إما دباب ، او أمن الشعبي او دفاع شعبي ، واكد وجود استهداف متعمد لعرقلة عمل الشركة وافصح ضياء الدين في تصريح ( لصفحة تجمع السودانيين بسويسرا ) عن أسباب أزمة المواصلات والاختناق المروري وقال شرعنا في تنفيذ خطة اسعافية عاجلة للخروج من الأزمة.

وكشف عن وجود اعداد كبيرة من العربات المتعطلة تم اهمالها بشكل متعمد برغم ان أعطالها لأسباب بسيطة مما فاقم من أزمة المواصلات وقال الان جاري العمل لإعادة تأهيلها إضافة الي ان جزء من العربات تم اعادتها للعمل.

وقال وجدنا كذلك عدد 36 عربة و متوقفة بسبب (زيت الماكينة) ، مشيرا إلي أن الأمر مقصود منه تعطيل عمل إدارة الشركة وزيادة معاناة المواطن.

وأقر ضياء الدين بوجود أزمة إدارية داخل الشركة وارجع أسبابها ان غالبية الإدارة العليا وجزء من الاصطاف العامل يتبعون للامن الشعبي وقال برغم ان الشركة تابعة للقطاع العام ومعنية بخدمة الجمهور لكن للاسف الشركة كانت مملوكة للنظام السابق وشركاءه وكل عائدها المالي يذهب إليهم.

وأضاف الموضوع كان عبء كبير بالنسبة لنا خاصة وأن اي خطة للمعالجة تتطلب إعادة النظر في الموظفين الموجودين الذين اكتشفنا ان كل مؤهلاتهم اما دبابين او أمن ودفاع شعبي.

واستدرك طبعا التعميم مخل ماكلهم لكن الإدارة العليا وعدد كبير من الاصطاف يتبع للامن الشعبي لذلك بدانا بمنهج أبعاد كل هذه العناصر موضحا بأن الامر يتطلب وقت فلا يمكن ابعادهم جميعآ بجرة قلم حيث يتم تقييم قوائم العاملين وشدد سنستمر في المنهج المعمول به الان ، خاصة واننا بالفعل استطعنا تقليص عدد كبير من منسوبي النظام البائد .

ولخص ضياء الدين اسباب الأزمة الحالية في المواصلات بالخرطوم في عدة محاور منها ضعف البني التحتية، ادارة المرور ، و عدم توفر قطع الغيار بسبب ارتفاع الدولار ، بجانب الازمة الادارية المشار اليها سابقا مما ادي لعجز القطاعين العام والخاص عن الحل.

واعلن عن خطة اسعافية عاجلة وأخري متوسطة المدي وخطة استراتيجية بالتعاون مع عدة أطراف.

وقال بدأنا بمعالجة كثير من العربات المتوقفة لاسباب واهية وايضا تأهيل عدد منها رغم ان بعضها هالك وأضاف لكن لحل الأزمة لابد ان نخلق (من الفسيخ شربات) واكد بان العمل جاري لصيانتها وإعادة تشغيلها بما يضمن السلامة مع تأكيد العمل في الخطوط والمسارات المحددة للسائقين والالتزام بالتعريفة.

واردف (نحنا شاغالين بقدر من الجهد ومعاونة الشباب) وأعلن ضياء الدين عن مؤتمر صحفي الاسبوع القادم يوضح فيه كافة الحقائق للشعب السوداني حول عمل الشركة وطبيعتها والقوي المساهمة في تأسيسها.

واضاف ( تحفظت عن التصريح في الفترة السابقة فضلت بان أتحدث ف المؤتمر لكن هذه اضاءات بسيطة ، عشان الناس تعرف البلد كانت منهوبة كيف وشكل المعالجات الشاغلين فيها فالمهم الان انو الناس تعرف الحقيقة والحقيقة هي نصف المشوار ) .

زر الذهاب إلى الأعلى