السودان

تحذير من قم: (الانتفاضة الجديدة) ستطيح بالنظام الإيراني

Advertisement

حذر أحد المراجع الشيعية الكبرى في قم، من اندلاع انتفاضة شعبية جديدة في إيران قد تطيح بالنظام، مشيراً إلى الفساد في السلطة، وتفشي الفقر والبطالة.

Advertisement

تصريحات المرجع الشهير آية الله عبدالله جوادي آملي جاءت خلال لقائه وزير العمل الإيراني علي ربيعي في مدينة قم، حيث قال: “لو انتفض الشعب سليقي بنا جميعاً في البحر”.

شبّه رجل الدين الإيراني المشكلات التي يعاني منها المجتمع بالعقد الخبيثة، مشيرا إلى “فشل الحكم الديني” في بلاده.

ووفقا لوكالة “إيلنا” الإيرانية، فقد ندد المرجع الشهير آية الله عبدالله جوادي آملي، لدى استقباله وزير العمل الإيراني علي ربيعي، بانتشار الفساد الحكومي، وقال إن الناس لا يتحملون السرقات وعدم كفاءة المسؤولين، مشيرا إلى التظاهرات الأخيرة التي شهدتها مختلف المحافظات الإيرانية.

وتأتي التحذيرات من عودة الاحتجاجات على لسان عدد من رجال الدين والمسؤولين الإيرانيين، وعلى رأسهم الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد، في الوقت الذي تتسع فيه رقعة الاحتجاجات والإضرابات العمالية في أنحاء مختلفة من إيران.

فالأوضاع المعيشية والاقتصادية تتدهور، كما تتأخر الحكومة والقطاع الخاص عن دفع رواتب ومستحقات العمال والموظفين.

وتتفاقم أزمة البطالة وتتدهور الصناعات والإنتاج في البلاد بعد اضطرار مئات المصانع والشركات لإنهاء خدمات عمالها.

وأشار جوادي آملي كذلك إلى هروب الكثير من المسؤولين بعدما أدينوا بالاختلاس والسرقات، وقال إن رجال الدين ليس لديهم مكانا يهربون إليه.

واعتبر آملي أن المظالم وعدم كفاءة المسؤولين لا تطاق، وقال إن بلداً يمتلك كل هذه الثروات والموارد يجب ألا يضم هذا العدد الكبير من الجياع.

 

وكالات

Advertisement

زر الذهاب إلى الأعلى