السودانولايات

السيادي: فراغ سياسي بالولايات يهدد الفترة الانتقالية

الخرطوم: سودان برس
كشف عضو مجلس السيادة الناطق باسم الوفد الحكومي بمفاوضات السلام بجوبا الأستاذ محمد حسن التعايشي، عن فراغ سياسي في الولايات يهدد الفترة الانتقالية، موضحا أن المفاوضات ناقشت قضايا السلام في مناطق السودان ذات الطابع المشترك لتؤدي إلى اتفاق سلام كامل.

وقال التعايشي في برنامج مؤتمر إذاعي بإذاعة أم درمان إن التفاوض الذي جرى بحاضرة دولة جنوب السودان جوبا كان مع مجموعتين الأولى الجبهة الثورية والتي تشمل خمس مجموعات مسلحة والثانية مع الحركة الشعبية جناح مالك عقار.

وأشار إلى أن التفاوض بدأ بالمسارت ثم القضايا القومية ثم اتفاق سلام كامل ببروتوكولات المسارات المختلفة، أن هناك مجموعة سياسية تناقش قضايا المناطق ومجموعة أخرى فنية تعمل مع خبراء دوليين للتحضير لكيفية بناء اتفاق شامل .

وأكد التعايشي أن اختراقا كبيرا حدث في المفاوضات خاصة في قضية شرق وشمال السودان التي تعد قضية اساسية لها علاقة بالأرض والسدود والتعدين وهي من القضايا التي تم حسمها .

وقال إنه تم اتفاق مع الحركة الشعبية شمال بقيادة الحلو حول مصير الوسط لتشمل الأراضي والمشروعات ، مؤكدا أن هناك رغبة أكيدة من كل الأطراف المتفاوضة على إنهاء مسيرة الحرب ومخاطبة جذور المشكلات للوصول إلى سلام شامل ومستدام.

وأشار التعايشي إلى الثقة المتبادلة بين الحكومة وحركات الكفاح المسلح، مضيفا أن النظام السابق كان يبعد جماعات حتى يضعفها، مجددا أن السلام يشمل كل المجموعات دون إقصاء أي طرف.

وأوضح أن قضية الفراغ السياسي في الولايات تهدد الفترة الانتقالية، داعيا إلى ضرورة مراجعة القوانين والترتيب لمرحلة ما بعد السلام للبناء والتنمية في البلاد.

زر الذهاب إلى الأعلى