السودانحوادث

اطلاق سراح 180سوداني كانوا محبوسين بمصر بواسطة مفوضية حقوق الانسان

الخرطوم: القاهرة – سودان برس
تواصلت المفوضية القومية لحقوق الإنسان مع عدد من الشباب السودانيين المحبوسين بحراسات الشرطة بمعبر السلوم بجمهورية مصر العربية على الحدود المصرية الليبية.

وتمكنت المفوضية من الوقوف والاطلاع على أوضاعهم داخل الحبس ومعاناتهم الإنسانية التي امتدت عدة أشهر رغم الجائحة.

واثمرت مبادرة وجهود المفوضية بالتعاون مع سفارة السودان بالقاهرة في الحصول على موافقة الحكومة المصرية على اطلاق سراح جميع الشباب المحبوسين لديها على ذمة إجراءات الاتهام بالهجرة غير الشرعية.

وقامت الحكومة المصرية الأحد 26 يوليو بعملية الترحيل دون شروط حتى الحدود السودانية بمعبر أرقين وتم تجهيز عدد من البصات السفرية التي أحضرتهم إلى الخرطوم تمهيداً لعودتهم لمناطقهم بولايات السودان المختلفة.

وأشرفت رئيس المفوضية المستشار حرية إسماعيل عبدالمحسن وأعضاء مجلس المفوضين يتقدمهم بروفيسور أبوالقاسم قور حامد على إدارة عملية اتصالات معقدة.

وشملت الاتصالات الشباب المحبوسين، سفارة السودان بالقاهرة التي قامت بجهد متميز بواسطة القائم بالأعمال السفير خالد الشيخ، وكيل وزارة الخارجية السودانية، اللجنة العليا للطوارئ الصحية برئاسة الفريق أول مهندس إبراهيم جابر، بجانب اتصالات مكثفة مع المجلس القومي لحقوق الإنسان بمصر.

وأشادت حرية بالتعاون المثالي لجميع الجهات الرسمية والشعبية التي تفاعلت واستجابت على الفور لمبادرة المفوضية القومية لحقوق الإنسان.

وقالت ان هذا أثمر التعاون في اطلاق سراح هؤلاء الشباب وإجلائهم من محنتهم الإنسانية المتطاولة وإعادتهم سالمين إلى ديارهم.

زر الذهاب إلى الأعلى